آداب دمنهور
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

آداب دمنهور


 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول

 

 مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات.

اذهب الى الأسفل 
3 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
smsm_tout
مشرف سابق
مشرف سابق
smsm_tout


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
قسم : التـاريـخ
الشعبة : العامـة
عدد المساهمات : 114
العمر : 37
الجنس : ذكر

مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات. Empty
مُساهمةموضوع: مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات.   مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات. Icon_minitimeالسبت 13 فبراير 2010, 15:37

مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات. Camera آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات.





مع غياب معلومات دقيقة وواضحة في المصادر والمراجع التركية حول أسباب تحويل جامع آيا صوفيا لمتحف سياحي أثري بقرار من حكومة كمال أتاتورك في (16 من رجب 1353هـ=21 من فبراير 1925م)، أو السماح للرأي العام بالاطلاع على مفردات قرار الحكومة الصادر بغلق الجامع، فإن قضية هذا الجامع ما زالت محل جدل ونقاش واسع في تركيا واليونان وقبرص اليونانية حتى هذه اللحظة.
كان جامع آيا صوفيا القائم اليوم بالقطاع الأوربي لمدينة إستانبول بمثابة مقر للكنيسة الشرقية الأرثوذكسية وأكبر كنيسة في العالم حتى عام (857هـ = 1453م). وقد بنتها القديسة هيلانا زوجة القيصر الروسي على حسابها وذلك في عهد الإمبراطور البيزنطي قسطنطين الأول (308ق هـ =324- 295 هـ= 337م)، وفتح ككنيسة في تاريخ (1 من رجب 271 ق هـ= 15 من فبراير360م) على عهد قسطانطينوس الذي توفي سنة (272ق هـ=361م).
وقد تعرضت الكنيسة لعدد من حوادث الحرق والتدمير بسبب الزلازل ولكن وضعها البنائي القائم اليوم قد تم في عام (88 ق هـ= 537م) على عهد الإمبراطور لاستينيانوس الذي جلب موادها من كل أصقاع الإمبراطورية البيزنطية، وشارك في بنائها عدد 10 آلاف عامل ومهندس.

من مكان مهجور لمسجد


وحين نجح الجيش الإسلامي العثماني بقيادة السلطان محمد الفاتح في اقتحام أسوار مدينة القسطنطينية وضم القطاع الغربي من مضيق البوسفور لحظيرة الدولة العثمانية تحولت هذه الكنيسة لجامع، حيث تم بناء مآذن في أركانها الخارجية، ووضع هلال أعلى قبتها، وتمت صلاة أول جمعة بها عام (857هـ=1453م).
وعن سبب تحويل الكنيسة لمسجد تشير مصادر التاريخ التركية العثمانية إلى أن الجيش الإسلامي حين دخل القسطنطينية وجد هذه الكنيسة الضخمة مهجورة ولم يعد يستخدمها أحد، وأنها ستتحول بمرور الوقت لمكان يبيت فيه الثعابين والحشرات والزواحف وطيور النورس البحرية المنتشرة بمضيق البوسفور وبحر مرمرة.
وفي نفس الوقت لم يكن بالقسطنطينية مكان معد لأداء الصلاة لكل هذا العدد الضخم من أفراد الجيش العثماني. ولما عرض السلطان ورجال الدولة الأمر على شيخ الإسلام "آق شمس الدين" ومن معه من علماء الإسلام أفتوا لهم بجواز تنظيف الكنيسة وتحويلها لجامع يستخدمه المسلمون بعد إزالة الصليب الذي كان يعلو القبة الرئيسية، وبناء مئذنة في أحد أركانه، ثم وضع منبر بصحن الصلاة ودَكّة المُبَلِّغ.
وبالرغم من تحويله لمسجد لم يقترب المسلمون الأتراك من صور عيسى وأمه مريم عليهما السلام الموضوعة في أماكن بارزة من صحن الصلاة الرئيسي وجدار القبة؛ حتى إن الجدران الداخلية والحوائط الجانبية البعيدة عن محراب الصلاة واتجاه القبلة ما زالت حتى اليوم منقوشا أو مرسوما عليها الصليب وبعض الصور والكتابات القديمة المرتبطة بالمسيحية.
وقد نظر العثمانيون لهذا المسجد طوال تاريخهم على أنه رمز للفتح الإسلامي للقسطنطينية ودخول إستانبول وما بعدها من أراض في اتجاه الغرب لحظيرة الدولة العثمانية؛ ولذا حظي الجامع باهتمام ورعاية السلاطين والباشاوات والأمراء ورجال الدولة العثمانية، وكان المكان المفضل للصلاة وخاصة الصلوات الجماعية (الجمعة والأعياد والتراويح الرمضانية).
مسجد لمتحف!!
مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات. Pic21a10
[size=12]آيا صوفيا
وبالرغم من امتلاء إستانبول بعشرات من الجوامع التاريخية الضخمة والجميلة -مثل جامع السليمانية، وفاتح، ونور عثمانية، وسلطان أيوب، والسلطان أحمد، ومهرماه سلطان، ويني جامع، وشاه زاده- فإن لجامع آيا صوفيا مكانة مهمة في نفوس المسلمين الأتراك؛ وذلك لارتباطه بالفتح الإسلامي؛ لذا كان المسجد مكان العبادة المفضل لدى الأتراك العثمانيين شعبا وحكاما في المناسبات الدينية الإسلامية في الفترة من عام (857هـ= 1453م وحتى 1353هـ=1934م).
لكن مع سقوط الخلافة العثمانية عام (1342هـ=1923م) وما استتبعه من قيام نظام جمهوري بقيادة كمال أتاتورك اتخذت قرارات خطيرة التأثير في مسيرة الإسلام بتركيا، مثل إلغاء نظام السلطنة في عام (1343هـ= 1924م)، وإلغاء وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية عام (1345هـ= 1926م)، وإلغاء منصب شيخ الإسلام والمفتي، واستبدال القوانين الغربية بالشريعة الإسلامية، ثم تغيير حرف كتابة التركية من العربية إلى اللاتينية عام (1347هـ=1928م) وقرار قراءة القرآن بالتركية، وتتريك أذان الصلاة حتى عام 1370هـ=1950م).
كان كل ذلك مقدمات تبرز توفر إمكانية وسهولة إصدار قرار حكومي بتوقف الصلاة بالجامع، ونزع سجاجيده ولوحاته الكتابية العربية ومنبره وتحويله لمتحف سياحي في عام (1353هـ=1934م).
وقد أصاب القرار الشعب التركي في أغلبه بصدمة معنوية كبيرة، وفتح جرحا غائرا في الجسد المعنوي للشعب التركي الذي يكنّ حبا شديدا للإسلام.
لم يتمكن أحد من أهل السياسة في عصر أتاتورك الذي انتهى عام (1357هـ=1938م) بالمطالبة بالعودة عن القرار، وإن كان قِطاع من علماء الإسلام -مثل: خوجه راسم أفندي (ت 1939م)- قد أبدى اعتراضا عليه، ونال العقاب من حكومة أتاتورك، سواء كان ذلك بالسجن أو النفي أو الإعدام.
وبعد وفاة أتاتورك ومجيء رفيقه عصمت إينونو للحكم وبقائه حتى عام (1384هـ=1964م) استمر العمل بقرار تحويل المسجد إلى متحف.
أيادٍ غربية
مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات. Pic21c10
محراب عثمانى داخل ايا صوفيا


وتشير تصرفات تقوم بها اليونان وقبرص اليونانية حتى اليوم إلى أن هناك دعما أوربيا وغربيا وراء إصدار واستمرار هذا القرار الحكومي التركي، من ذلك مثلا البرنامج الذي تبثه قناة تاليستي الفضائية اليونانية يوميا والذي يقدمه قس مسيحي، حيث يتضمن بث فيلم مجهز ومعد عبر الكمبيوتر يشرح كيف أن قائدا عسكريا يونانيا ينام في مرقده ملفوفا بالعلم اليوناني غامدا سيفه ينتظر إشارة نورية من المسيح عيسى بن مريم عليه وعلى أمه السلام لكي ينهض منتفضا رافعا سيفه ومتجها نحو الجامع ليحطم الهلال ويضع مكانه الصليب ويعيد مدينة إستانبول للسيادة اليونانية، ويعود مسجد آيا صوفيا مقرا للكنيسة الأرثوذكسية!.
ولعل قيام المعهد الأمريكي البيزنطي بأعمال حفر وبحث في أطراف الجامع على أيدي الأثري الأمريكي تي وايت مور بموافقة أتاتورك عام (1350هـ=1931م)، والاستمرار في هذا العمل حتى عام (1390هـ= 1970م)، وعدم قدرة رؤساء حكومات تركية قوية -مثل عدنان مندريس أو سليمان ديميريل أو تورجوت أوزال أو أردوغان- على إعادة الصلاة بالجامع فيه إشارة واضحة وقوية لدور الغرب في استمرار منع الصلاة، وتجميد الجامع على وضعية "متحف أثرى تاريخي بيزنطي".

محاولات الإعادة
ولأن قرار توقف ومنع الصلاة بالجامع لا ينال رضا الأتراك؛ فإن محاولات السعي لإعادة الأمور على ما كنت عليه قبل عام (1353 هـ= 1934م) مستمرة ودائمة.
فقد تناقلت وسائل الإعلام التركية في (جمادى الأولى 1426هـ= يونيو عام 2005م) خبرا يفيد أن الدائرة 10 بالمحكمة الإدارية بأنقرة رفضت يوم 17 من جمادى الأولى 1426هـ= 24 من يونيو 2005م) السماح بإعادة الصلاة بجامع آيا صوفيا بإستانبول طبقا لدعوى تقدمت بها جمعية الحفاظ على الآثار التاريخية والبيئة التركية، وأيدت المحكمة استمرار قرار حكومة أتاتورك عام (1353 هـ= 1934م) بتحويل الجامع لمتحف سياحي ومنع أداء الصلاة به، معتبرة أن القواعد الواردة (إسقاط القرار الإداري نهائيا بعد مرور 70 سنة حتى لو كان محصنا بقرار قضائي) في قانون المحاكمات الإدارية لا محل لها في هذه الدعوى.
وتعد جماعة عجزمنديلر (العجزة) الدينية الصغيرة بقيادة مسلم جوندوز من الجماعات المطالبة علنيا وشعبيا بإعادة فتح الجامع للصلاة منذ مطلع التسعينيات من القرن الماضي. وتقوم هذه الجمعية بين الحين والآخر بالتظاهر والاعتصام أمام الجامع متحملة هراوات الشرطة ودعاوى قانونية ضد أفرادها تؤدي للسجن في معظم الحالات.
وكان الزعيم الإسلامي ورئيس الحكومة التركية الأسبق نجم الدين أربكان قد تعرض للمحاكمات العديدة من وراء دعوته ومطالبته بفتح الجامع للصلاة.
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdo
طالب ماسى
طالب ماسى
abdo


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : عايش فى زمن كل اقنعه
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الثالثة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 1529
العمر : 31
الجنس : ذكر

مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات. Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات.   مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات. Icon_minitimeالسبت 13 فبراير 2010, 16:15

مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات. 59097163
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الاحزان
مشرف سابق
مشرف سابق



الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الرابعة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 4154
العمر : 33
الجنس : انثى

مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات. Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات.   مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات. Icon_minitimeالإثنين 15 فبراير 2010, 22:42


شكرا لك ولك منى اجمل تحية على مجهودك الجميل
تقبل مرورى



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مسجد آيا صوفيا .... رحلة مع التحولات.
» رحلة حنين الى القدس
» مسجد باد شاهي رمز شامخ للتراث المغولي بباكستان
» مسجد السلطان عمر سيف الدين
» رحلة خيالية لكشف جوانب الشخصية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
آداب دمنهور :: منتديات التاريخ الاسلامى :: منتدى الحضارة والآثار الإسلامية-
انتقل الى: