آداب دمنهور


 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصه مؤلمه جداااااااااااااااااااا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة الاحزان
مشرف سابق
مشرف سابق


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الرابعة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 4153
العمر : 29
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: قصه مؤلمه جداااااااااااااااااااا   الأحد 01 فبراير 2009, 16:56

هذه قصــــــة حقيقية محزنــــــة أرجوا من الجميــع أخذ العظة والعبرة ،،

كان يتعين على الأب أن ينطلق صباح كل يوم الى العمل ليعود منهكا خائـر القوى في الثالثة عصرا ،،
بعد يوم حافل بالبذل والعرق من أجل توفيـر لقمة العيش لأسرتـة الصغيــــرة ...........
الأم .. تعمل هي الاخـــــرى .. تنطلق إلى مقـر عملها بعـد دقائـق من انطلاق زوجـهـا .....

ووفق هذه المعادلة الحياتيـــــة ،

كان لا بد لهما من مربيــة ( خادمــة ) أجنبية لطفلتهما الصغيــــرة ، والتي لم تكمل عامها الخامــس بعد ...


كانت طفلة جميلة ، يشــــع من عينها العسليتان بريق ذكاء متقـد مختلط على نحو فريـد ببراءة الطفولة
العذبـة المنهـل ...

أُحضرت المربية لرعاية طفلتهما الصغيــرة خلال ساعات النهار الى حيـن عودة والديهـا ، لتنطلـق الى أحضـان
القادم منهمـا الى المنـــزل أولا .....

كان كلا الزوجيــــــن يتسابق في العودة الـى المنزل .. ولم لا .. وسيحظـى بشرف عناق الصغيــرة وبتعلقـها
الى عنقه والذوبـان في صـدره ........

فيما تقوم المربيـــــــة ( الخادمـة ) فـي الفتـرة المسائيـــة بالواجبـات المنزليـة الاخـرى ،،

بعـد أيام شعــــــرت الأم بأن صغيــرتــها لم تعـد كمـا كانت وأمست أكثــر خمولا وليسـت لهـا رغبــة في اللعـب
أو الضحـك كما كانت ، بل كانت تؤثـر النـوم وما ان تصحـو حتى تعـود مجدداً لوضعهـا .. ظنـت الأم أن ابتهـا مرهقة
من اللعـب مع مربيتـها نهارا .

غيـــر أن الخمول والكسـل أمسى صفـة ملازمـة لهـا ..... وذات يوم سمعـت صغيرتـها تقـول في توسـل الى مربيتـها
واحـدة تكفـي ولا تضعــــي لـي في أنفـي الأخـرى .... لـم تدر الأم ماذا عنـت هنـــــــــد !!!
وماهو الشئ اللذي يوضع في أنفـها !!!!
سألت أم هنـــــــد المربـــيــة عما تعنيـــه ؟
فــردت المربيــــــة إنـــها ربــما تهــــذي ......حقا كانت هنـــــد تهذي أم ماذا كان يحدث لها بالتحديـــد ؟؟؟
سؤال ليس من السهـــل إجابتــــــه .................
وضعت الأم خطــــة لاكتشـاف مايدــور أثناء غيابــها ..وذات يـــوم خرجـت للعمل صبـاحـا كعادتـها ثـم مالبثـت
أن عادت بعـد قليـل وبخفــوت تـام أخذت تمشــي على أطراف أصابعـهـا ،،
عندهــــا سمعـت هنـــــــــد تتأوه فـي المطبـخ ،، متوسلـــــة للمربيــــة بأن لاتضــــع لـهـا اليــــــــوم ........

قالـت لـهـا : (( في ضراعـة إنــــــــه يؤلمنــــــي )) فما هو الذي يؤلم هنــــــــد ؟؟؟؟؟


ولــكن هل هــــي حقــاً في البدايــــــــــة ؟؟؟؟

ذات يـوم ارتكبــت الخادمــة خطأ فادحا ، استحقـت عليـه توبيخــــا لاذعـا من أم هنــــــد .........
نسيت أم هنــــــــد الواقعــة بكل تفاصيلـها ..... لكــــن المربيـــة لم تنـس الامــــــــر !!!!
فأحضرت - اي المربــــية - قطـعة لحـم ووضعتهـا في مكـــان رطـب حتى امتلأت بالـدود .... فكـان انتقامـها من إهانــة
الام لهــا أن أصبـحت تضع دودة في كل فتحـــة من فتحات أنـف هنــــــد !!!!

لـم تأبـه لتوسلات الصغيــرة هنـــــد وعندمـا همـت بدس الدودة فـي فتحـة أنفهـا كـما كـان يحدث كل يــــوم اندفعــت
الأم وهــــي تولول وتصـــرخ وانكــبــت عـلى رأس المربـــيــة ‘ وقـد غطــاهـا الوجــوم بنـدم صـاعق : مــاذا ؟ عليــك
علــيك هذه الطفلــة لاتعـــلم الفرق بيـن الحلال والحرام !!


بكـل تأكيـــد لم تـحن سـاعة الحســــاب بعــد لأن هنـــــــد كانت خــائـــرة القوى شاحبــــــة الوجــه تتمتم فــــي
خفــوت : لا تضعــــي لي اليــــوم !!!

كالمجنونة .. كالمصعوقــة أخذت الأم فلـــذة كبـدهـا واندفعــت تقــود سيارتهـا في تهــور له مايبرره ،،
متوجهة للمستشفـى وقـد ملأ رأســها جنونـا .. وغضبـا وحســــرة وندمــــا ....

أخبــــرت الطبيب بما حدث والنحيــب المــــــر يتـدفق من كل مسـامـات جلـــدهـا ...

وعـلى الفــــور تـم أخـــذ صورة أشعــــــة لدمـــاغ الصغــــيرة ،،، وعندمـا رفع الطبيـب الصــورة فـي اتجاه الضــوء
هالهُ مــا رأى فقــد كان الــــدود يســري ويمور فـي دمــــاغ الطفـلة هنــــــــد !!

قـال الطبيـب لأمــها وقـــد بللت الدمـــــوع وجنتيـــه : لا فــــائدة ! إنــها الآن تحتضــر !!

وبعــــد ذلــك بيوم واحـــــــــــد
ماتـت هـــــــــــند !

تحيــــــــاتي








لا تعــــــــــــليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yasmean
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : كفر الدوار
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الرابعة
قسم : التاريخ والاثار الاسلامية
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 841
العمر : 28
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: قصه مؤلمه جداااااااااااااااااااا   الأحد 01 فبراير 2009, 17:36

قصة فى غاية الالم بس ياريت الناس ماتردش الاساءة بالاساءة وتسلم ايدك على هذة القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الاحزان
مشرف سابق
مشرف سابق


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الرابعة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 4153
العمر : 29
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: قصه مؤلمه جداااااااااااااااااااا   الأحد 01 فبراير 2009, 17:50

شكر على مرورك ياسمين

تحيتى لك








لا تعــــــــــــليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منمن
طالب ماسى
طالب ماسى
avatar

الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : كفر الدوار
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الثالثة
قسم : تاريخ
الشعبة : عامه
عدد المساهمات : 1209
العمر : 28
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: قصه مؤلمه جداااااااااااااااااااا   الثلاثاء 03 فبراير 2009, 01:13

ممكن يكون فى حد بالاسوة ديه affraid يارب انزع الاسوة من قلوبنا


على فكرة ياملكة القصة ديه بتعلمنى انا شخصيا وكل الناس

اننا مش كل حياتنا شغل فى شغل ونهمل اطفالنا Sad ونسيبهم

للخادمين الف شكر ليكى ياملكة على القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
historical
Administrator
Administrator
avatar

الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : فى قلب الحدث
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
قسم : التاريخ
الشعبة : عامه
عدد المساهمات : 2500
العمر : 31
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: قصه مؤلمه جداااااااااااااااااااا   الأحد 08 مارس 2009, 12:17









في البداية سيتجاهلونك

ثم يحاربونك ثم يحاولون قتلك

ثم يفاوضونك ثم يتراجعون

وفي النهاية ستنتصر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه مؤلمه جداااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
آداب دمنهور :: منتديات العامة :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: