آداب دمنهور


 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معاً في حملة " مصحفي بين قلبي ويدي "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس الاسلام
عضو مميز
عضو مميز


الدولة : مصر
المحافظة : الدقهليه
المدينة : المنصورة
الجامعة : جامعة المنصورة
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : أخر
الشعبة : تاريخ إسلامى
عدد المساهمات : 401
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: معاً في حملة " مصحفي بين قلبي ويدي "   الثلاثاء 11 يناير 2011, 11:31

معاً في حملة " مصحفي بين قلبي ويدي "

بسم الله الرحمن الرحيم

هي فكرة تهدف إلى أمرين ::

الأول :: تدبر آيات القرآن الكريم وما له من فضل عظيم
و
الثاني :: إظهار شعائر الإسلام في بلدنا

#####################################

أما الأمر الأول وهو تدبر آيات القرآن الكريم ففيه الآتي والله الموفق :

قال ابن مسعود رضي الله عنه : لا تهذُّوا القرآن هذَّ الشعر ، ولا تنثروه نثر الدقل ، وقفوا عند عجائبه ، وحركوا به القلوب ، ولا يكن هم أحدكم آخر السورة .
- والهذّ : سرعة القراءة ، والدَّقَل : رديء التمر -.

وقال عبد الله بن مسعود أيضا : إذا سمعت الله يقول : ( يأيها الذين آمنوا ) فأصغ لها سمعك ، فإنه خير تؤمر به ، أو شر تصرف عنه . " انتهى.

:::::

قال بعض السلف : نزل القرآن ليعمل به ، فاتخذوا تلاوته عملا ، ولهذا كان أهل القرآن هم العالمون به ، والعاملون بما فيه ، وإن لم يحفظوه عن ظهر قلب ، وأما من حفظه ولم يفهمه ولم يعمل بما فيه فليس من أهله ، وإن أقام حروفه إقامة السهم .

و قالوا أيضاً : ولأن الإيمان أفضل الأعمال ، وفهم القرآن وتدبره هو الذي يثمر الإيمان ، وأما مجرد التلاوة من غير فهم ولا تدبر فيفعلها البر والفاجر والمؤمن والمنافق ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ومثل المنافق الذي يقرأ القران كمثل الريحانة : ريحها طيب ، وطعمها مر )

::::

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :" النَّاسَ فِي الذِّكْرِ أَرْبَعُ طَبَقَاتٍ :
إحْدَاهَا : الذِّكْرُ بِالْقَلْبِ وَاللِّسَانِ وَهُوَ الْمَأْمُورُ بِهِ .
الثَّانِي : الذِّكْرُ بِالْقَلْبِ فَقَطْ ، فَإِنْ كَانَ مَعَ عَجْزِ اللِّسَانِ فَحَسَنٌ ، وَإِنْ كَانَ مَعَ قُدْرَتِهِ فَتَرْكٌ لِلْأَفْضَلِ .
الثَّالِثُ : الذِّكْرُ بِاللِّسَانِ فَقَطْ ، وَهُوَ كَوْنُ لِسَانِهِ رَطْبًا بِذِكْرِ اللَّهِ .
الرَّابِعُ : عَدَمُ الْأَمْرَيْنِ وَهُوَ حَالُ الْخَاسِرِينَ " انتهى باختصار .
فالأولى قراءة القرآن بحركة اللسان أيضاً حتى يأخذ أجر قرآءة القرآن الكريم
" قَالَ ابْنِ الْحَاجِبِ فِي كِتَابِ الصَّلَاةِ : وَلَا يَجُوزُ إسْرَارٌ مِنْ غَيْرِ حَرَكَةِ لِسَانٍ ; لِأَنَّهُ إذَا لَمْ يُحَرِّكْ لِسَانَهُ لَمْ يَقْرَأْ وَإِنَّمَا فَكَّرَ" انتهى

و نقل ابن رشد في "البيان والتحصيل" (1/490) عن الإمام مالك رحمه الله أنه سئل عن الذي يقرأ في الصلاة ، لا يُسْمِعُ أحداً ولا نفسَه ، ولا يحرك به لساناً . فقال :
" ليست هذه قراءة ، وإنما القراءة ما حرك له اللسان "
انتهى .

وقال الكاساني في "بدائع الصنائع" (4/118) :
" القراءة لا تكون إلا بتحريك اللسان بالحروف ، ألا ترى أن المصلي القادر على القراءة إذا لم يحرك لسانه بالحروف لا تجوز صلاته . وكذا لو حلف لا يقرأ سورة من القرآن فنظر فيها وفهمها ولم يحرك لسانه لم يحنث " انتهى .


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


فهذا لما كان من مكانة قرآءة القرآن الكريم من تدبر بالقلب وتلاوة باللسان


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

والأمر الثاني :: هو إظهار لشعائر الإسلام في بلادنا فلتجعل القرآن الكريم في يدك دائماً في كل الأماكن تقرأ فيه ::

وهي نعمة عظيمة حقاً بأن تبدأ في إخفاء غربة الإسلام التي أصبحت ظاهرة على مستويات شتى والله المستعان وإبدالها بإعلاء كلام الله في كل مكان

واعلم أخي المسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا غزا قوما إنتظر فإن سمع الأذان أمسك وإلا قاتلهم ، ونص الفقهاء على وجوب قتال أهل البلد إذا امتنعوا عن إظهار شيئ من شعائر الإسلام ، وقاتل أبوبكر رضي الله عنه مانعي الزكاة.

إن إظهار شعائر الإسلام نعمة عظيمة من أجل النعم :
فيه يتجلى الشكر لله
وامتثال طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم
حقاً إنه وفاء للإسلام
وارتباط بالدين الحق
ودعوة للغير في دخول الإسلام
وبرهان على تمسك البلد بالإسلام
ودليل على التقوى
حقاً إنه تعظيم لله الواحد القهار
وبيان لهوية المجتمع وثقافته
وتذكير للغافل الساهي
و تثبيت للمهتدي
وعون على طاعة الله وإقامة شرعه
وأمان من نزول العذاب وحلول الفتن


وقد قال الله تعالى في ذلك (ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب)


وقال تعالى(ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه)


وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج بيت الله الحرام)متفق عليه.

وكلما قوي الإيمان في نفوس أهله عظم تمسكهم بشعائر الإسلام وقوي إظهارهم له ، وإن قل ضعف إظهارهم لشعائره حتى لا يبقى فيهم إلا الصلاة يؤدونها على استحياء لا يظهرونها ولا يتواصون بها ، ولقد أصبح المسلم القابض على دينه غريبا في كثير من بلاد الإسلام ، وإذا خفيت الشعائر اندثر الإسلام وذهب نوره ، ولا يعرف قدر هذه النعمة إلا من فقدها وزار بلدا لا يظهر الشعائر فحينها سيشعر بالوحشة ويكون أسيرا للغفلة إلا ما شاء الله والله المستعان.

وأعداء الإسلام حريصون أشد الحرص على ذهاب شعائر الإسلام وجعل الدين مجرد علاقة وجدانية بين العبد وربه ليس له أثر في شؤون المجتمع ومجالات الحياة حتى يصبح الناس متحررين من تعاليم الدين وشرائعه ، كفى الأمة شرهم وأبطل كيدهم وهذا هو الركن الركين للنظام العلماني الداعي لفصل الدين عن شتى أمور الحياة وجعله مقتصراً على دور العبادة والبيت " إن شئت " ولا دخل لأحد فيما تفعل فالله المستعان على أمثال هؤلاء .

@@@@@@@ @@@@@@@

معاً في " مصحفي بين قلبي ويدي " أعاننا الله وإياكم

صورة رائعة يا ليتها تنتشر في بلدنا كله
http://www.facebook.com/photo.php?fbid=1508463922070&set=o.208286263977
قال بعض السلف : نزل القرآن ليعمل به ، فاتخذوا تلاوته عملا ، ولهذا كان أهل القرآن هم العالمون به ، والعاملون بما فيه ، وإن لم يحفظوه عن ظهر قلب ، وأما من حفظه ولم يفهمه ولم يعمل بما فيه فليس من أهله ، وإن أقام حروفه إقامة السهم .
::
أعداء الإسلام حريصون أشد الحرص على ذهاب شعائر الإسلام وجعل الدين مجرد علاقة وجدانية بين العبد وربه ليس له أثر في شؤون المجتمع ومجالات الحياة حتى يصبح الناس متحررين من تعاليم الدين وشرائعه ، كفى الأمة شرهم وأبطل كيدهم وهذا هو الركن الركين للنظام العلماني الداعي لفصل الدين عن شتى أمور الحياة وجعله مقتصراً على دور العبادة والبيت " إن شئت " ولا دخل لأحد فيما تفعل فالله المستعان على أمثال هؤلاء


عدل سابقا من قبل شمس الاسلام في السبت 15 يناير 2011, 11:46 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdo
طالب ماسى
طالب ماسى


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : عايش فى زمن كل اقنعه
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الثالثة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 1529
العمر : 25
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: معاً في حملة " مصحفي بين قلبي ويدي "   الثلاثاء 11 يناير 2011, 23:06

اللهم انر قلبى بنور القران
جزاك الله خيراً حسام








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الاسلام
عضو مميز
عضو مميز


الدولة : مصر
المحافظة : الدقهليه
المدينة : المنصورة
الجامعة : جامعة المنصورة
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : أخر
الشعبة : تاريخ إسلامى
عدد المساهمات : 401
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: معاً في حملة " مصحفي بين قلبي ويدي "   السبت 15 يناير 2011, 11:47

جزانا واياك يا استاذ عبده وشكرا على مرورك الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aya
طالب مجتهد
طالب مجتهد


الدولة : إفتراضي
عدد المساهمات : 127

مُساهمةموضوع: رد: معاً في حملة " مصحفي بين قلبي ويدي "   الأحد 16 يناير 2011, 19:26

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الاسلام
عضو مميز
عضو مميز


الدولة : مصر
المحافظة : الدقهليه
المدينة : المنصورة
الجامعة : جامعة المنصورة
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : أخر
الشعبة : تاريخ إسلامى
عدد المساهمات : 401
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: معاً في حملة " مصحفي بين قلبي ويدي "   الإثنين 17 يناير 2011, 00:24

وفيكي اختى الكريمه ويارب ينفعنا بما قرانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معاً في حملة " مصحفي بين قلبي ويدي "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
آداب دمنهور :: استراحة الاعضاء :: استراحة الاعضاء-
انتقل الى: