آداب دمنهور


 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بطل من تاريخ المغرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة الاحزان
مشرف سابق
مشرف سابق


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الرابعة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 4153
العمر : 29
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: بطل من تاريخ المغرب   الإثنين 21 يونيو 2010, 11:48

هو يوسف بن تاشفين ناصر الدين بن
تالاكاكين الصنهاجي
(ح. 1006 - 1106) ,ثاني ملوك المرابطين بعد عمه أبو بكر
ابن عمر. واتخذ لقب "أمير المسلمين" وهو اعظم ملك مسلم في وقته. أسس أول
إمبراطورية في الغرب الإسلامي من حدود تونس حتى غانا و الأندلس شمالا شمالا
وانقذ الاندلس من ضياع محقق وهو بطل معركة الزلاقة وقائدها. وحد وضم كل
ملوك الطوائف في الأندلس إلى دولته بالمغرب (ح. 1090) بعدما استنجد به أمير إشبيلية


عرف بالتقشف والزهد والشجاعة. قال "الذهبي" في "سير أعلام النبلاء":


كان ابن تاشفين كثير العفو، مقربًا للعلماء، وكان أسمر نحيفًا، خفيف
اللحية، دقيق الصوت، سائسًا، حازمًا، يخطب لخليفة العراق... ووصفه "بدر
الشيخ" في "الكامل" بقوله:


كان حليمًا كريمًا، دينًا خيرًا، يحب أهل العلم والدين، ويحكّمهم في بلاده،
ويبالغ في إكرام العلماء والوقوف عند إشارتهم، وكان إذا وعظه أحدُهم، خشع
عند استماع الموعظة، ولان قلبُه لها، وظهر ذلك عليه، وكان يحب العفو والصفح
عن الذنوب العظام...






وبعد أن قوي ساعده واستقرت دولته وتوسعت، لجأ إليه مسلمو الأندلس طالبين
الغوث والنجدة، حيث كانت أحوال الأندلس تسوء يوماً بعد يوم، فملوك الطوائف
لقبوا أنفسهم بالخلفاء، وخطبوا لأنفسهم على المنابر، وضربوا النقود
بأسمائهم، وصار كل واحدٍ منهم يسعى للاستيلاء على ممتلكات صاحبه، لا يضره
الاستعانة بالإسبان النصارى أعداء المسلمين لتحقيق أهدافه، واستنابوا
الفساق، واستنجدوا بالنصارى وتنازلوا لهم عن مداخل البلاد ومخارجها. وأدرك
النصارى حقيقة ضعفهم فطلبوا منهم المزيد. ولقد استجاب ابن تاشفين لطلب
المسلمين المستضعفين، وفي ذلك يقول الفقيه ابن العربي: «فلبّأهم أمير
المسلمين ومنحه اللـه النصر، وألجم الكفار السيف، واستولى على من قدر عليه
من الرؤساء من البلاد والمعاقل، وبقيت طائفة من رؤساء الثغر الشرقي للأندلس
تحالفوا مع النصارى، فدعاهم أمير المسلمين إلى الجهاد والدخول في بيعة
الجمهور، فقالوا: لا جهاد إلا مع إمام من قريش ولستَ به، أو مع نائبه وما
أنت ذلك، فقال: أنا خادم الإمام العباسي، فقالوا له: أظهر لنا تقديمه إليك،
فقال: أو ليست الخطبة في جميع بلادي له؟ فقالوا: ذلك احتيال، ومردوا على
النفاق».


وحتى يكون ابن تاشفين أميراً شرعياً أرسل إلى الخليفة العباسي يطلب منه
توليته. ويقول السيوطي في كتابه تاريخ الخلفاء: «وفي سنة تسع وسبعين أرسل
يوسف بن تاشفين صاحب سبتة ومراكش إلى المقتدي يطلب أن يسلطنه وأن يقلده ما
بيده من البلاد فبعث إليه الـخُلَعَ والأَعلام والتقليدَ ولقّبه بأمير
المسلمين، ففرح بذلك وسُر به فقهاء المغرب». وبعد أن زاد ضغط النصارى
الإسبان القادمين من الشمال استنجد بابن تاشفين المعتمد بن عباد، ونُقِلَ
عنه في كتاب دراسات في الدولة العربية في المغرب والأندلس أنه قال: «رعي
الـجِمال عندي خير من رعي الخنازير» وذلك كناية عن تفضيله للسيادة
الإسلامية، ودخل المعتمد مع ابن تاشفين الأندلس شمالاً وقاد ابن تاشفين
الجيوش الإسلامية وقاتل النصارى قتالاً شديداً وكانت موقعة الزلاّقة من
أكبر المعارك التي انتصر فيها المسلمون انتصاراً كبيراً على الإسبان، وهُزم
ملكهم الفونسو السادس هزيمة منكرة. وعلى أثر هذه الموقعة خَلَعَ ابنُ
تاشفين جميعَ ملوك الطوائف من مناصبهم ووحّد الأندلس مع المغرب في ولاية
واحدة لتصبح: أكبر ولاية إسلامية في دولة الخلافة




أخر ابن تاشفين سقوط الأندلس قرونا و هزم جيوش الإسترداد المسيحيو كما ورد
في معركة الزلاقة. و قد كان ألفونسو السادس قد أرسل لإبن تاشفين رسالة
تهديد و وعيد فما كان من ابن تاشفين إلا أن أجابه على ضهر رسالته بجملة
مختصرة: الجواب ما ترى لا ما تسمع


أي أن ساحة المعركة تحدد صدق دعواك أما الكلام فما يجدي.






كان أمير المسلمين يوسف ابن تاشفين في أول الأمر يحترم المعتمد بن عباد
فقد حاربا الإسبان معا في معركة الزلاقة. و كان يقول عن المعتمد هو ضيفنا،
ولكن نفراً بين المعتمد وابن تاشفين ووشوا إلى ابن تاشفين أن المعتمد يميل
إلى الترف.


انتهى أمر المعتمد أن وقع في قبضة يوسف ابن تاشفين فحبسه في سجن أغمات قرب
مراكش, فقيراً مجرداً من ماله ومقيدا حتى مات هناك. ولا زال قبره في نواحي
مراكش.




مما يحمد لإبن تاشفين أيضا أنه قمع فتن الدين و حارب المرتدين و قضى على
إمارة برغواطة المنحرفة عن المنهج القويم كما و دعى بدعوة العباسين و لم
ينازعهم حتى في لقب أمير المؤمنين رغم قوته و ضعفهم.










لا تعــــــــــــليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان محمد عبد الكريم
طالب جديد
طالب جديد


عدد المساهمات : 4

مُساهمةموضوع: رد: بطل من تاريخ المغرب   الإثنين 21 يونيو 2010, 11:56

لا يوجد رابط فى الموضوع للتحميل

فأعتقد انه ليس فلم وثاقى

ممكن ينقل لقسم التاريخ الاسلامى

او الشخصيات التاريخية

ام لوكان فيلم وثائقى ارجوا وضع الرابط للتحميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بطل من تاريخ المغرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
آداب دمنهور :: المنتديات الفنية :: منتدى الأفلام الوثائقية-
انتقل الى: