آداب دمنهور


 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اسطوانه شرح كتاب ابتوحيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رباح الزوبعي
طالب جديد
طالب جديد


الدولة : إفتراضي
عدد المساهمات : 7

مُساهمةموضوع: اسطوانه شرح كتاب ابتوحيد   الأحد 07 فبراير 2010, 15:33


http://www.rabania.com/media/details.php?linkid=773" style="text-decoration: none">a>

عسى ان ينفع بهي المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رباح الزوبعي
طالب جديد
طالب جديد


الدولة : إفتراضي
عدد المساهمات : 7

مُساهمةموضوع: رد: اسطوانه شرح كتاب ابتوحيد   الأحد 07 فبراير 2010, 15:44

[url=http://file15.9q9q.net/Download/11111475/---------------- سيرة الدكتورمحمد راتب----------http://file15.9q9q.net/Download/11111475/----------------------------.htm.html--. htm.html]http://file15.9q9q.net/Download/11111475/---------------- سيرة الدكتورمحمد راتب----------http://file15.9q9q.net/Download/11111475/----------------------------.htm.html--. htm.html[/url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سندريلا
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
الجامعة : جامعة الإسكندريه
الكلية : كلية الآداب
قسم : تاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 47
العمر : 27
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: اسطوانه شرح كتاب ابتوحيد   الإثنين 08 فبراير 2010, 08:09

جزاك الله كل خير
وفى انتظار مساهماتك القادمة








سنـدريـلا
اهــــلاوية....مصـــرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رباح الزوبعي
طالب جديد
طالب جديد


الدولة : إفتراضي
عدد المساهمات : 7

مُساهمةموضوع: رد: اسطوانه شرح كتاب ابتوحيد   الثلاثاء 09 فبراير 2010, 13:18

انشاء الله نتواصل معكم دائما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رباح الزوبعي
طالب جديد
طالب جديد


الدولة : إفتراضي
عدد المساهمات : 7

مُساهمةموضوع: رد: اسطوانه شرح كتاب ابتوحيد   الثلاثاء 09 فبراير 2010, 13:37

[b][b][size=21][b][size=21][b][b][size=21]
[/b][/size][/b][/size][/b][/b][/size][/b]


قال الله تعالى:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ}




السلام عليكم
أريد أن أطرح بين يديكم سير من أعلام الدعاة الذين قدموا للإسلام إنجازات جليلة
لعلنا نقتدي بهم و نتبع أثرهم
ولم أقوم بترتيب العلماء حسب الافضلية أو التاريخ ولكن جهد متواضع على ما جال في خاطري منهم
وأرجو من الله أن تنال إعجابكم
وأن تكون في ميزان حسناتنا و حسنتاكم

وأرجوا من الاعضاء الكرام إذا وجد نقص أو سهو ..

أن يقوموا بإضافة رجال نصروا الإسلام لتكتمل المسيرة


ونبدأ بمصر

رجال من مصر نصروا الإسلام

أولاً



حسن البنا

حسن أحمد عبد الرحمن محمد البنا الساعاتي - (14 أكتوبر 1906 - 12 فبراير 1949م ) (1324هـ - 1368هـ)، مؤسس حركة الإخوان المسلمين سنة 1928 والمرشد الأول للجماعة.

ويبدو أن فكرة الإخوان قد تبلورت في رأسه أول ماتبلورت وهو طالب بدار العلوم، فقد كتب موضوعًا إنشائيًا كان عنوانه "ماهي آمالك في الحياة بعد أن تتخرج"، فقال فيه: إن أعظم آمالي بعد إتمام حياتي الدراسية أمل خاص، وأمل عام.

فالخاص: هو إسعاد أسرتي وقرابتي مااستطعت إلى ذلك سبيلاً.

والعام: هو أن أكون مرشدًا معلمًا أقضي سحابة النهار في تعليم الأبناء، وأقضي ليلي في تعليم الآباء هدف دينهم، ومنابع سعادتهم تارة بالخطابة والمحاورة، وأخرى بالتأليف والكتابة، وثالثة بالتجول والسياحة

اغتيل في 12 فبراير عام 1949.

من كتبه:

مذكرات الدعوة والداعية (لكنها لاتغطي كل مراحل حياته وتتوقف عند سنة 1942م).
المرأة المسلمة.
تحديد النسل.
مباحث في علوم الحديث.
السلام في الإسلام.
قضيتنا.
الرسائل.
مقاصد القرآن الكريم

[color=navy]ثانياً



سيد قطب

ولد سيد قطب إبراهيم الشاذلي في (9 أكتوبر/ تشرين أول 1906) في قرية موشة وهي إحدى قرى محافظة أسيوط وتوفي في (29 أغسطس/ آب 1966). كاتب وأديب ومنظر إسلامي، يعتبر من أكثر الشخصيات تأثيراً على الحركات الإسلامية التي وجدت في بداية الخمسينيات من القرن الماضي، وهو من حركة الاخوان المسلمين، له العديد من المؤلفات والكتابات حول الحضارة الإسلامية، والفكر الإسلامي. هو الابن الأول لأمه بعد أخت تكبره بثلاث سنوات وأخ من أبيه غير شقيق يكبره بجيل كامل. وكانت أمه تعامله معاملة خاصة وتزوده بالنضوج والوعي حتى يحقق لها أملها في أن يكون متعلمًا مثل أخواله كما كان أبوه راشدًا عاقلاً وعضوًا في لجنة الحزب الوطني وعميدًا لعائلته التي كانت ظاهرة الامتياز في القرية، واتصف بالوقار وحياة القلب، يضاف إلى ذلك أنه كان دَيِّنًا في سلوكه.

توطّدت علاقة سيد بالإخوان المسلمين وساهم في تشكيل الهيئة التأسيسية لجماعة الإخوان. وكان سيد المدني الوحيد الذي كان يحضر اجتماعات مجلس الثورة التي قام بها الضباط الأحرار بقيادة جمال عبد الناصر، ولكنه سرعان ما اختلف معهم على منهجية تسيير الأمور، مما اضطره إلى الانفصال عنهم. وفي عام 1954 حصلت عملية اغتيال فاشلة لـجمال عبد الناصر في منطقة المنشية، واتهم الإخوان بأنهم هم الذين يقفون ورائها، وتم اعتقال الكثيرين منهم وكان سيد أحدهم، حيث تم الزج به بالسجن لمدة 15 عاماً معانياً شتى أصناف التعذيب في السجن. وقد تدخل الرئيس العراقي الأسبق المشير عبد السلام عارف لدى الرئيس عبد الناصر للإفراج عنه في مايو 1964. إلا أنه ما لبث ان اعتقل ثانيةً بعد حوالي ثمانية أشهر بتهمة التحريض على حرق معامل حلوان لإسقاط الحكومة كما حدث في حريق القاهرة.

عمل سيد خلال فترة بقائه في السجن على إكمال أهم كتبه: التفسير الشهير "في ظلال القرآن" وكتابه "معالم في الطريق" و"المستقبل لهذا الدين".

إعدامه
في 30 يوليو 1965، ألقت الشرطة المصرية القبض على شقيق سيد محمد قطب وقام سيد بإرسال رسالة احتجاج للمباحث العامة في تاريخ 9 أغسطس 1965. أدت تلك الرسالة إلى إلقاء القبض على سيد والكثير من أعضاء جماعة الاخوان المسلمين وحُكم عليه بالإعدام مع 6 آخرين وتم تنفيذ الحكم في فجر الاثنين 13 جمادى الآخرة 1386 هـ الموافق 29 أغسطس 1966 .

من كتبه:

معالم في الطريق.
هذا الدين.
المستقبل لهذا الدين.
في ظلال القرآن (ثمانية مجلدات تفسير للقرآن الكريم).
العدالة الاجتماعية.
تصورات إسلامية (مجموعة مقالات في كتاب).
الإسلام والسلام العالمي
معركتنا مع اليهود
لماذا أعدموني؟
دراسات إسلامية.
السلام العالمي والإسلام.
مشاهد القيامة في القرآن.
قيمة الفضيلة بين الفرد والجماعة



ثالثاً



محمد الغزالي

الشيخ محمد الغزالي أحمد السقا (22 سبتمبر 1917-9 مارس 1996م) عالم ومفكِّر إسلامي مصري، يعدّه الكثير من المهتمين بالفكر الإسلامي أحد أهم أعلام هذا الفكر في النصف الثاني من القرن العشرين.

يعد الغزالي أحد دعاة الفكر الإسلامي في العصر الحديث، عرف عنه تجديده في الفكر الإسلامي وكونه من "المناهضين للتشدد والغلو في الدين" كما يقول أبو العلا ماضي. سببت انتقادات الغزالي للأنظمة الحاكمة في العالم الإسلامي العديد من المشاكل له سواء أثناء إقامته في مصر أو في السعودية.

نشأته
ولد في قرية نكلا العنب، ايتاي البارود، محافظة البحيرة بمصر في ( 5 من ذي الحجة 1335هـ/ 22 سبتمبر 1917 م).

نشأ في أسرة "متدينة", وله خمس اخوة, فأتم حفظ القرآن بكتّاب القرية في العاشرة, ويقول الإمام محمد الغزالي عن نفسه وقتئذ: “كنت أتدرب على إجادة الحفظ بالتلاوة في غدوي ورواحي، وأختم القرآن في تتابع صلواتي، وقبل نومي، وفي وحدتي، وأذكر أنني ختمته أثناء اعتقالي، فقد كان القرآن مؤنسا في تلك الوحدة الموحشة”. والتحق بعد ذلك بمعهد الإسكندرية الديني الابتدائي وظل بالمعهد حتى حصل منه على شهادة الكفاءة ثم الشهادة الثانوية الأزهرية, ثم انتقل بعد ذلك إلى القاهرة سنة (1356 هـ الموافق 1937م) والتحق بكلية أصول الدين بالأزهر الشريف, وبدأت كتاباته في مجلة (الإخوان المسلمين) أثناء دراسته بالسنة الثالثة في الكلية, بعد تعرفه على الإمام حسن البنّا مؤسس الجماعة, وظل الإمام يشجعه على الكتابة حتى تخرّج بعد أربع سنوات في سنة (1360 هـ = وتخصص بعدها في الدعوة والإرشاد حتى حصل على درجة العالمية سنة (1362 هـ = 1943م) وعمره ست وعشرون سنة, وبدأت بعدها رحلته في الدعوة من خلال مساجد القاهرة, وقد تلقى الشيخ العلم عن الشيخ عبد العظيم الزرقاني, والشيخ محمود شلتوت, والشيخ محمد أبو زهرة والدكتور محمد يوسف موسى وغيرهم من علماء الأزهر الشريف.

سمي الشيخ محمد الغزالي بهذا الاسم رغبة من والده بالتيمن بالإمام الغزالي فلقد رأى في منامه الشيخ الغزالي وقال له "أنه سوف ينجب ولدا" ونصحه أن يسميه على اسمه الغزالي فما كان من الأب إلا أن عمل بما رآه في منامه.

دراسته
حصل الغزالي على شهادة الثانوية الأزهرية عام 1937 ثم التحق بكلية أصول الدين في العام نفسه، تخرج منها سنة 1941 حيث تخصص بالدعوة والإرشاد. حصل على درجة العالمية سنة 1943.

انضم في شبابه إلى جماعة الإخوان المسلمين وتأثر بمرشدها الأول حسن البنا. سافر إلى الجزائر سنة 1984 م للتدريس في جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية ب قسنطينة, درس فيها رفقة العديد من الشيوخ كالشيخ يوسف القرضاوي والشيخ البوطي حتى تسعينات القرن العشرين. نال العديد من الجوائز والتكريم فحصل على جائزة الملك فيصل للعلوم الإسلامية عام 1989 م .

مواقف له

مع الإمام البنا
يتحدث الشيخ الغزالي عن لقائه الأول بالإمام حسن البنا فيقول:
كان ذلك أثناء دراستي الثانوية في المعهد بالإسكندرية، وكان من عادتي لزوم مسجد (عبد الرحمن بن هرمز) حيث أقوم بمذاكرة دروسي، وذات مساء نهض شاب لا أعرفه يلقي على الناس موعظة قصيرة شرحاً للحديث الشريف: (اتق الله حيثما كنت... وأتبع السيئة الحسنة تمحها.. وخالق الناس بخلق حسن) وكان حديثاً مؤثراً يصل إلى القلب.. ومنذ تلك الساعة توثقت علاقتي به.. واستمر عملي في ميدان الكفاح الإسلامي مع هذا الرجل العظيم إلى أن استشهد عام 1949م.

شهادته في قضية فرج فودة
اعتبر الغزالي الكاتب المصري فرج فودة "كافرا ومرتدا"، كما كان وراء الدفاع الذي وقف مع قاتليه قائلا، "أنهم أدوا الفريضة"، حيث أضاف "..إن فرج فودة كافر مرتدٌّ وأنّ من قتله يعتبر مفتئتاً على السلطان.." أي لاتوجب له عقوبة حسب تفسيره. وفي شهادة الشيخ محمد الغزالي في أثناء محاكمة القاتل أفتى بجواز "أن يقوم أفراد الأمة بإقامة الحدود عند تعطيلها..وإن كان هذا افتياتا على حق السلطة،..ولكن ليس عليه عقوبة، وهذا يعني أنه لا يجوز قتل من قتل فرج فودة" حسب تعبيره.

قالو عنه
وفي عام 1945 كتب الإمام حسن البنا إلى الشيخ محمد الغزالي يقول له :
أخي العزيز الشيخ محمد الغزالي:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... وبعد، قرأت مقالك (الإخوان المسلمون والأحزاب) في العدد الأخير من مجلة (الإخوان) فطربت لعبارته الجزلة ومعانيه الدقيقة وأدبه العف الرصين. هكذا يجب أن تكتبوا أيها الإخوان المسلمون.. اكتب دائماً وروح القدس يؤيدك، والله معك، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


ومن يومها أطلق الإمام حسن البنا على الشيخ الغزالي لقب ” أديب الدعوة ”. كُتبت عن الشيخ الغزالي عدة أعمال وأطروحات جامعية ، من بينها أطروحة ( الشيخ محمد الغزالي مفكرا وداعية ) للباحث الجزائري إبراهيم نويري ، التي نوقشت بجامعة الأمير عبد القادر ، سنة 1999م . كما ألفت عنه مؤلفات كثيرة أشهرها كتاب ( مع الشيخ الغزالي ـ رحلة نصف قرن ) للدكتور يوسف القرضاوي ؛ وكتاب ( الشيخ الغزالي .. الموقع الفكري والمعارك الفكرية ) للدكتور محمد عمارة ..

وفاته
توفي في 9 مارس 1996م في السعودية أثناء مشاركته في مؤتمر حول الإسلام وتحديات العصر الذي نظمه الحرس الوطني في فعالياته الثقافية السنوية المعروفة بـ ( المهرجان الوطني للتراث والثقافة ـ الجنادرية ) ودفن رحمه الله بمقبرة صحابة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـالبقيع بالمدينة المنورة .. وكان قبلها صرح بأن أمنيته أن يدفن في البقيع وتحقق له ما تمنى.فكانت له بشرى عاجلة بإذن الله وفضله .


من كتبه:
عقيدة المسلم
فقه السيرة
كيف تفهم الإسلام
هموم داعية
سر تأخر العرب والمسلمين
خلق المسلم
معركة المصحف
مشكلات في طريق الحياة الإسلامية
الإسلام المفترى عليه
الإسلام والمناهج الاشتراكية
الإسلام والأوضاع الاقتصادية
الإسلام والاستبداد السياسي
الإسلام والطاقات المعطلة
الاستعمار أحقاد وأطماع
في موكب الدعوة
التعصب والتسامح بين المسيحية والإسلام
حقيقة القومية العربية
مع الله
الحق المر
قذائف الحق
كفاح دين
من هنا نعلم
نظرات في القرآن
صيحة التحذير من دعاة التنصير
جدد حياتك
الدعوة الإسلامية
الطريق من هنا
الفساد السياسي
المحاور الخمسة للقرآن الكريم
المرأة فى الاسلام
تأملات في الدين والحياة
تراثنا الفكري في ميزان الشرع
حصاد الغرور
فن الذكر والدعاء عند خاتم الأنبياء
كيف نتعامل مع القرآن


يتبع ..






reda laby
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسطوانه شرح كتاب ابتوحيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
آداب دمنهور :: منتدى الكتب التاريخية :: المعلومات العامة-
انتقل الى: