آداب دمنهور


 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تاريخ مصر الإسلامية -الأمويون 661-750م

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
historical
Administrator
Administrator


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : فى قلب الحدث
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
قسم : التاريخ
الشعبة : عامه
عدد المساهمات : 2500
العمر : 29
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: تاريخ مصر الإسلامية -الأمويون 661-750م   الخميس 25 سبتمبر 2008, 23:24

هذا الموضوع أستعراض تاريخ مصر الإسلاميةأومصر تحت الحكم الإسلامي
بدء الحكم العربي إلى بداية الدولة الأموية 640-661م
الأمويون 661-750م
العباسيون 750-868م
الطولونيون 868-905م
العباسيون 905-935م
الإخشيديون 935-969م
الفاطميون 969-1171م
الأيوبيون 1171-1250م
المماليك 1261-1517م

وإن شاء الله سأستعرض كل دولة فى موضوع منفصل




الدولة الأموية


الأمويون، بنو أمية: أولى الأسر المسلمة الحاكمة، حكمت مابين 661 الي 750.

المقر: العاصمة دمشق. والمقر في الأندلس قرطبة

وهم من البيوت الكبرى في قريش، وبيوت الرئاسة فيها. و أمية هو أبن عبد شمس بن عبد مناف الجد الأكبر للأمويين.

أشهر سادات بني أمية أبو سفيان بن حرب، وهو سيد قريش المطلق بعد غزوة بدر حتى الفتح وكان متزعما لمناهضة الدين الإسلامي وظل يجمع ويحارب الإسلام حتى فتح الرسول مكة وأعلن أبو سفيان وقتها إسلامه واصبح من اكبر المدافعين عن الاسلام بعد ذلك .

مؤسس السلالة الأموية الحاكمة ب دمشق هو معاوية بن أبي سفيان (661-680 م) كان أخوه يزيد بن أبي سفيان واليا على الشام في عهد الخليفة الأول أبو بكر وبعد وفاته بعث هو واليا عليها منذ 657 م من قبل الخليفة الثاني عمر بن الخطاب.


الدولة الاموية - دمشق
تولى الخلافة معاوية بن أبي سفيان (661 - 680 ميلادي ) واتخذ من دمشق عاصمة للدولة الاسلامية . وبذلك انتقلت الخلافة إلى الفرع السفياني من بني أمية، اسس الدولة الاموية وارسى كيانها كدولة قوية , من بعد انتقلت الخلافة الى يزيد بن معاوية الذي واصل نهج ابيه في الفتوحات وضم العديد من البلاد ونشر الدين الاسلامي , من بعده معاوية بن يزيد بن معاوية والذي تنازل عن حقه في الخلافة , وبعد ذلك مروان بن الحكم .

من بعده الات الخلافة لعبد الملك بن مروان بن الحكم (685 - 705 ) ميلادي وهو مؤسس الفرع المرواني. تمكن عبد الملك بن مروان (685-705 م) من أن يسيطر على الأمور و يكبح جماح الخارجين على الدولة الاسلامية , وعمل على تنقيط القرآن والاهتمام بالعلوم والفهة والبناء واهتم ببناء المساجد وتابع الفتوحات ووصلت الدولة في عهده الى مشارف الصين شرقا .

بقيام الدولة الاموية وعاصمتها دمشق اتسعت الدولة الاسلامية ورسخت مباديء الاسلام وكيان الدولة القوية , قام الخليفة عبدالملك بن مروان بعدها بتنظيم اسس الدولة والحكم ثم تعريب الإدارة و الديوان ، ثم قام بسك أول الدراهم الإسلامية. اهتم ب دمشق حاضرة الدولة الاسلامية وعمارتها و جعل منها مركزا حضاريا ودينيا مهما .

في عهد ابنه الوليد (705 - 715 ميلادي) تواصلت حركة الغزوات الإسلامية وفتح الامويون مزيدا من البلاد لتصبح الدولة الاموية اكبر دولة في التاريخ الاسلامي ، سنة 711 م غرباً حتى إسبانيا، ثم شرقا حتى تخوم الهند و الصين، ثم سنة 715 م كان غزو بخارى و سمرقند وفتح الاندلس وغيرها من البلاد , وفي عهد الوليد بن عبدالملك تم تطوير وبناء الجامع الاموي بدمشق واهتم بعمارته وزين بالفسيفساء والزخارف والنقوش لصبح اهم معلم اسلامي .

توالى الخلفاء الامويون في الحكم وازدهرت الدولة بكل مقوماتها وقوتها , وامتد النفوذ الاموي في كل مكان وعملوا على نشر الاسلام وقوة الدولة الاسلامية بشكل لم تصل اليه في كافة العهود السابقة او اللاحقة , ومن بعده سليمان بن عبدالملك , و الخليفة العادل عمر بن عبدالعزيز الذي لقب بخامس الخلفاء الراشدين اضافة لكونه احد الخلفاء الامويين , ومن بعده يزيد بن عبدالملك و الخليفة هشام بن عبدالملك .

تولي الخليفة هشام بن عبد الملك (724-743 م) الخلافة ليكمل رسالة الدولة الاموية الحضارية واهتم في ترسيخ الامن في الولايات الاسلامية كافة , واشتهر عهده بأزدياد دور العبادة ومدارس العلم وتعريب الدواوين والعمارة الاسلامية المميزة للعهد لاموي .

ومن بعد هشام بن عبدالملك تسلم الخلافة الوليد بن يزيد ثم يزيد بن الوليد و ابراهيم بن الوليد .

اخر الخلفاء الأمويون في المرحلة الاولى كان مروان بن محمد (744-750 م) الذي واجه مأمرة من العباسين المتمردين على الدولة الاسلامية وعلى الخلافة الاموية فأنتهي عصر ازدهار الدولة سنة 750 م .

الدولة الاموية في الاندلس
تمكن عبدالرحمن الداخل أحد أحفاد هشام بن عبد الملك ومن ابناء بيت الحكم في دمشق، من الفرار إلى الأندلس ويجمع حوله مؤيدى الامويون وكون جيش قوي استطاع بعدها ان يقيم الدولة الاموية من جديد في الاندلس , وحارب عبدالرحمن الداخل العباسيين وانتصر عليهم وهزمهم شر هزيمة وعادت فلولهم مهزومة , ولقب بعد ذلك اسد قريش , وفي سنة 756 م استطاع أن يؤسس حكما امويا جديدأ، واتخذ مدينة قرطبة عاصمة له وجعلها على غرار دمشق واصبحت منارة للعالم الاسلامي . وأعلن عبد الرحمن الثالث حفيد عبد الرحمن الداخل نفسه خليفة امتدادا للخلافة الأموية.

قائمة الخلفاء وبعض الأحداث الهامة
في دمشق:

معاوية بن أبي سفيان 661-680.
وقعة صفين في عام 39 هجري.
معركة سيلايوم في عام 677 ميلادي.
يزيد بن معاوية 680-683.
معركة كربلاء 61 هجري.
معركة الحرة 63 هجري.
معاوية بن يزيد 683-684.
مروان بن الحكم 684-685.
عبد الملك بن مروان 685-705.
بناء قبة الصخرة بالقدس
تنقيط القرآن الكريم
الوصول إلى مشارف الصين
الوليد بن عبد الملك 705-715.
فتح بخارى وسمرقند
فتح الأندلس
بناء الجامع الأموي في دمشق
وفاة الإمام علي زين العابدين
سليمان بن عبد الملك 715-717.
مقتل قتيبة بن مسلم
عمر بن عبد العزيز 717-720.
وقف العطايا للأسرة الحاكمة
يزيد بن عبد الملك 720-724.
هشام بن عبد الملك 724-743.
خروج زيد بن علي ومقتله
ثورة الخوارج
تعريب الدواوين
الوليد بن يزيد 743-744.
يزيد بن الوليد 744.
إبراهيم بن الوليد 744.
مروان بن محمد 744-750.
سقوط الدولة الأموية في دمشق
فرار عبد الرحمن الداخل إلى الأندلس
في الأندلس:

عبد الرحمن الداخل.

هشام بن عبد الرحمن الداخل.

الحكم بن هشام.

عبد الرحمن الثاني.

محمد بن عبد الرحمن.

المنذر بن محمد.

عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن.

عبد الرحمن "الناصر لدين الله".

الحكم المستنصر بالله.

هشام المؤيد بالله.

هشام الرشيد.

محمد المهدي بالله.

سليمان المستعين بالله.

علي المتوكل على الله.

عبد الرحمن المرتضى.

عبد الرحمن بن هشام المستظهر بالله.

محمد المستكفي.

هشام المعتمد على الله.









في البداية سيتجاهلونك

ثم يحاربونك ثم يحاولون قتلك

ثم يفاوضونك ثم يتراجعون

وفي النهاية ستنتصر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
historical
Administrator
Administrator


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : فى قلب الحدث
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
قسم : التاريخ
الشعبة : عامه
عدد المساهمات : 2500
العمر : 29
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر الإسلامية -الأمويون 661-750م   الخميس 25 سبتمبر 2008, 23:25

الأمويون الصحابة
عدد الصحابة من الأمويين كثير يصعب عده. من أشهرهم:

أمير المؤمنين عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية ، من أوائل من أسلم ، تزوج السيدة رقية والسيدة أم كلثوم بنات رسول الله صلى الله عليه وعليهما وسلم ، هو ثالث أفضل رجال الأمة بعد أبي بكر وعمر بن الخطاب.
أم المؤمنين أم حبيبة بنت أبي سفيان بن حرب بن أمية ، قديمة الإسلام تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم وهي في الحبشة (حالياً أريتيريا وإثيوبيا) بعد ارتداد زوجها عبيد الله بن جحش الأسدي عن الإسلام وقد كان ابن عمة النبي صلى الله عليه وسلم.
أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط بن أبي عمرو بن أمية ، قديمة الإسلام من المهاجرات ، تزوجها زيد بن حارثة فمات عنها شهيداً في مؤتة ثم تزوجت الزبير بن العوام فمات عنها شهيداً قتله عمرو بن جرموز ثم تزوجت عبد الرحمن بن عوف فماتت عنده.
عبد الله بن سعيد بن العاص بن أمية ، قديم الإسلام شهد بدراً ، أمره النبي صلى الله عليه وسلم بتعليم القرآن بـالمدينة ثم ولاه بعض قرى العرب ، استشهد يوم بدر.
عمرو بن سعيد بن العاص بن أمية، قديم الإسلام شهد بدراً وهاجر الهجرتين ، ولاه النبي صلى الله عليه وسلم على وادي القرى (حالياً العلا).
خالد بن سعيد بن العاص بن أمية ، قديم الإسلام جداً أسلم في أيام الإسلام الأولى ، من مهاجرة الحبشة ، ولاه النبي صلى الله عليه وسلم على صنعاء.
أبان بن سعيد بن العاص بن أمية ، أسلم أثناء غزوة خيبر عام 7هـ ، ولاه النبي صلى الله عليه وسلم على الخطّ (حالياً القطيف).
أبو سفيان بن حرب بن أمية، أسلم قبل فتح مكة بسويعات ، ولاه النبي صلى الله عليه وسلم على نجران.
يزيد بن أبي سفيان بن حرب بن أمية ، أسلم يوم فتح مكة ، أحد قادة الجيوش في فتوح الشام ، ولاه عمر بن الخطاب على دمشق.
معاوية بن أبي سفيان بن حرب بن أمية ، أسلم عام عمرة القضاء سنة 7هـ ، أحد قادة الجيوش في فتوح الشام ، ولاه عمر بن الخطاب دمشق وبعلبك والبلقاء ، ثم جمع له عثمان بن عفان الشام بأسرها ، ثم صار أول ملوك الإسلام.
مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية ، أسلم يوم فتح مكة. روى الإمام الشافعي: لما انهزم الناس بـالبصرة يوم الجمل كان أمير المؤمنين علي بن أبي طالب يسأل عن مروان بن الحكم ، فقال رجل: " يا أمير المؤمنين، إنك لتكثر السؤال عن مروان بن الحكم ". فقال: " تعطفني عليه رحم ماسة، وهو مع ذلك سيد من شباب قريش ".

الأمويون والجهاد
فقال الحافظ ابن كثير: ":فكانت سوق الجهاد قائمة في بنى أمية ،ليس لهم شغل إلا ذلك ،قد علت كلمة الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها ،وبرها وبحرها ،وقد أذلوا الكفر وأهله ،وامتلأت قلوب المشركين من المسلمين رعبا. لا يتوجه المسلمون إلى قُطْرٍ من الأقطار إلا أخذوه ،وكان في عساكرهم وجيوشهم في الغزو الصالحون والأولياء والعلماء من كبار التابعين في كل جيش منهم شرذمة عظيمة ينصر الله بهم دينه "... ويعترف جورجي زيدان بذلك ويقول: "ولم يبلغ العرب من الغزو والسؤدد ما بلغوا إليه في أيام هذه الدولة ،وقد تكاثروا في عهدها ،وانتشروا في ممالك الأرض "

وكان الأمويون أنفسهم يصطلون بنيران هذا الجهاد ، ويقدمون بأنفسهم القدوة والمثل في التضحية وقيادة الجيوش ومصادمة الأعداء فقد أرسل معاوية ابنه يزيد على رأس جيش لحصار القسطنطينية ،وأرسل عبد الملك ابنه الوليد مراتٍ للغزو في بلاد الروم، وكان ابنه الثاني مسلمة قائد جبهة الروم، وغزواته أكثر من أن تُعد، وحصاره مدينة الروم-القسطنطينية- معروف ومشهور، وكان أخوه محمد بن مروان أمير الجزيرة يتولى الغزو في أغلب الأحيان ،وأولاد الوليد بن عبد الملك وهم العباس وعبد العزيز وعمر ومروان يقودون الغزو في بلاد الروم، ويساعدون عمهم مسلمة بن عبد الملك في ذلك، كما أن سليمان بن عبد الملك كان ابنه داود على رأس قواته المجاهدة في بلاد الروم ، وأما هشام بن عبد الملك فقد كان يفرض الغزو على بنى مروان جميع، ومن يتأخر عن الغزو يمنع عنه العطاء، وكان أولاده في مقدمة الغزاة ،ومنهم معاوية وسليمان ومسلمة وسعيد وغيرهم ،أما مروان بن محمد فكان بنفسه يقود الجيوش ويصبر في القتال صبرا شديدا .


مميزات الدولة الاموية
قامت الدولة الاموية واتخذ بني امية دمشق عاصمة لها واصبحت منارة للعلم والعلماء والفقهاء واهتم الخلفاء الامويون بالعمارة وانشاء المساجد وفتحوا الكثير من البلاد من حدود الصين شرقا الى الاندلس غربا واصبحت أكبر دولة في التاريخ الاسلامي امتدت سلطتها في جميع الاتجاهات واصبحت مدينة دمشق العاصمة اهم مدن العالم الاسلامي , واهتم الخلفاء الامويون بمدارس العلم و العمارة واهتموا ببناء المساجد كما الجامع الاموي بدمشق والمسجد الاقصى في القدس والمسجد النبوي بالمدينة المنورة ومسجد قرطبة .



انجازات الدولة الاموية
باتساع الدولة الاموية وضمها للعديد من البلاد في الشرق والغرب قدمت الدولة الكثير من المعطيات للحضارة الاسلامية , اهتم الخلفاء بالحياة الاقتصادية لمختلف البلاد الاسلامية وبتعين الولاة والحكام ومحاسبة المقصرين منهم , وفي ارجاء الدولة المترامية الاطراف كما في العاصمة دمشق اهتموا بالصناعة والعلم والفقه والطب وانشئوا المشافي وقدموا العلاج وشجعوا العلماء وافتحوا المكتبات والمطابع , وصكوا اول عملة اسلامية ( الدينار الاموي ) , وعمل الخلفاء الامويون على جمع المسلمين والمساواة والحكم بالعدل واتخذوا من الكتاب والسنة مرجع في أدارة شئون الدولة , وساهم الامويون في نشر الدين الاسلامي بشكل كبير في وسط اسيا وحتى حدود فرنسا بعهد الدولة الاموية في الاندلس, وقد تم بناء اول اسطول بحري اسلامي في عهد الدولة الاموية .



جامع بني أمية الكبير في دمشق بناه الوليد بن عبد الملكجاء في أطلس تاريخ الإسلام (ص51):

"إن الدولة العباسية لو تنبهت إلى حقيقة وظيفتها كدولة إسلامية، وهي نشر الإسلام لا مجرد المحافظة عليه كما وجدته، لو أنها قامت برسالتها وأدخلت كل الترك والمغول في الإسلام، لأدت للإسلام والحضارة الإنسانية أجَلَّ الخدمات، ولغيّرت صفحات التاريخ. وهكذا تكون الدولة العباسية قد خذلت الإسلام في الشرق والغرب. فهي في الشرق لم تتقدم وتُدخل كل الأتراك والمغول في الإسلام، كما تمكنت الدولة الأموية من إدخال الإيرانيين ومعظم الأتراك في الإسلام وفتحت أبواب الهند لهذا الدين. وفي الغرب قعدت الدولة العباسية عن فتح القسطنطنية. ولو أنها فعلت ذلك لدخل أجناس الصقالبة والخزر والبلغار الأتراك في الإسلام تبعاً لذلك، إذ لم تكن قد بقيت أمام هذه الأجناس أية ديانة سماوية أخرى يدخلونها. وهنا ندرك الفرق الجسيم بين الدولة الأموية والدولة العباسية. فالأولى أوسعت للإسلام مكاناً في معظم أراضي الدولة البيزنطية، وأدخلت أجناس البربر جميعاً في الإسلام، ثم انتزعت شبه جزيرة أيبريا (الأندلس) من القوط الغربيين، ثم اقتحمت على الفرنجة والبرغنديين واللومبارد بلادهم بالإسلام، وحاولت ثلاث مرات الاستيلاء على القسطنطنية. أما العباسيون فلم يضيفوا الا القليل -رغم طول عمر دولتهم- إلى عالم الإسلام إلا القليل، ومعظمه في شرقي آسيا الصغرى". انتهى النقل وخسروا مناطق نفوذ كانت تتبع للدولة الاموية وتقلص حجم الدولة الاسلامية في العصر العباسي








في البداية سيتجاهلونك

ثم يحاربونك ثم يحاولون قتلك

ثم يفاوضونك ثم يتراجعون

وفي النهاية ستنتصر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تاريخ مصر الإسلامية -الأمويون 661-750م
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
آداب دمنهور :: منتديات التاريخ الاسلامى :: منتدى التاريخ الاسلامى-
انتقل الى: