آداب دمنهور


 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شخصيات صنعت تاريخيأ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة الاحزان
مشرف سابق
مشرف سابق


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الرابعة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 4153
العمر : 28
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: شخصيات صنعت تاريخيأ   الجمعة 26 يونيو 2009, 22:17

سعيد بن المسيب


يكنى أبا محمد ولد سنة خمس عشرة في خلافة الفاروق عمر رضي الله عنه.




عن سعد بن ابراهيم، عن سعيد بن المسيب قال : ما بقي أحد أعلم بقضاء قضاه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبوبكر وعمر رضي الله عنهما مني !

وعن عبدالرحمن بن حرملة قال: ما كان إنسان يجترئ على سعيد بن المسيب يسأله عن شيء حتى يستأذنه كما يستأذن الأمير ..

وعن مالك : أن رجلاً جاء إلى سعيد بن المسيب وهو مريض فسأله عن حديث وهو مضطجع، فجلس فحدثه فقال له ذلك الرجل : وددت أنك لم تتعن ..

فقال: إني كرهت أن أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا مضطجع !

وعن مالك قال: كان عمر بن عبدالعزيز يقول : ما كان عالم بالمدينة إلا يأتيني بعلمه، وأوتي بما عند سعيد بن المسيب ..

وعن أبي عيسى الخراساني، عن سعيد بن المسيب قال: لا تملأوا أعينكم من أعوان الظلمة إلا بإنكار من قلوبكم لكي لا تحبط أعمالكم الصالحة.
وعن يزيد بن حازم قال: كان سعيد بن المسيب يسرد الصوم.

وعن برد مولى ابن المسيب قال: ما نودي بالصلاة منذ أربعين سنة إلا وسعيد في المسجد.




وعن عبدالمنعم بن إدريس عن أبيه قال : صلى سعيد بن المسيب الغداة بوضوء العتمة خمسين سنة.

وعن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب قال: ما يئس الشيطان من شيء إلا أتاه من قبل النساء، وقال لنا سعيد وهو ابن أربع وثمانين سنة وقد ذهبت احدى عينيه وهو يعشو بالأخرى: ما من شيء أخوف عندي من النساء.

وعن عبدالله بن محمد قال: قال سعيد بن المسيب : ما أكرمت العباد أنفسها بمثل طاعة الله عزوجل، ولا أهانت أنفسها بمثل معصية الله، وكفى بالمؤمن نصرة من الله عزوجل أن يرى عدوه يعمل بمعصية الله.

وعن سعيد بن المسيب قال: من استغنى بالله افتقر إليه الناس ..

وعن سفيان بن عيينة قال: قال سعيد بن المسيب : إن الدنيا نذالة هي إلى كل نذل أميل، وأنذل منها من أخذها بغير حقها، وطلبها بغير وجهها، ووضعها في غير سبلها ..

وعن مالك بن أنس قال : قال سعيد بن المسيب : إنه ليس من شريف ولا عالم ولا ذي فضل إلا وفيه عيب، ولكن من الناس من لا ينبغي أن تذكر عيوبه .. من كان فضله أكثر من نقصه وهب نقصه لفضله.

أسند سعيد عن عمر وعثمان وعلي وسعد وأبي وعمار ومعاذ وابن عمر وأبي الدرداء وعقبة بن عامر وصهيب وجابر بن عبدالله وأبي سعيد الخدري وسلمان وأنس بن مالك وأبي هريرة وابن عباس وعمرو بن أبي سلمة وعائشة وأم سلمة رضوان الله عليهم.
مات سعيد بن المسيب بالمدينة، وهو في الرابعة والثمانين واختلف في ذلك رحمه الله.










لا تعــــــــــــليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الاحزان
مشرف سابق
مشرف سابق


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الرابعة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 4153
العمر : 28
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات صنعت تاريخيأ   الجمعة 26 يونيو 2009, 22:18

عطاء بن أبي رباح

أحد كبار التابعين الثقات، يقال أنه أدرك مائتي صحابي.


قال أبو هزان: سمعت عطاء بن أبي رباح يقول: من جلس مجلس ذكر، كفر الله عنه بذلك المجلس عشر مجالس من مجالس الباطل.

قال أبو هزان: قلت لعطاء: ما مجلس الذكر؟

قال: مجالس الحلال والحرام، كيف تصلي، كيف تصوم، كيف تنكح وكيف تطلق وتبيع وتشتري.

وعن يحيى بن ربيعة قال: سمعت عطاء بن أبي رباح يقول في قوله تعالى: {وكان في المدينة تسعة رهط يفسدون في الأرض ولا يصلحون} النمل - 48 قال: كانوا يقرضون الدراهم، قيل : كانوا يقصونها ويقطعونها.

روى الطبراني وغيره أن الحلقة في المسجد الحرام كانت لابن عباس، فلما مات ابن عباس كانت لعطاء بن أبي رباح.

وعن سلمة بن كهيل قال: ما رأيت أحداً يطلب بعمله ما عند الله تعالى إلا ثلاثة، عطاء، وطاوس، ومجاهد.

قال الإمام أحمد: حدثنا ابن غبر، حدثنا عمر بن ذر قال: ما رأيت مثل عطاء قط، وما رأيت على عطاء قميصاً قط، ولا رأيت عليه ثوباً يساوي خمسة دراهم.

روى الأوزاعي، عن عطاء قال: إن كانت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم لتعجن، وإن كانت قصتها لتضرب الجفنة.

وعن الأوزاعي عنه قال: قال تعالى: {ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله} النور - 2 قال: ذلك في إقامة الحد عليهما.

قال ابن جرير: رأيت عطاء يطوف بالبت فقال لقائده: أمسكوه واحفظوا عني خمساً : القدر خيه وشره، حلوه ومره من الله عزوجل، وليس للعباد فيه مشيئة ولا تفويض. وأهل قبلتنا مؤمنون حرام دماؤهم، وأموالهم إلا بحقها وقتال الفئة الباغية بالأيدي والسلاح، والشهادة على الخوارج بالضلالة.

وقال ابن عمر: تجمعون لي المسائل، وفيكم عطاء بن أبي رباح !

وقال معاذ بن سعد: كنت جالساً عند عطاء، فحدث بحديث، فعرض رجل له رجل في حديثه فغضب عطاء وقال: ما هذه الأخلاق؟ وما هذه الطبائع؟ والله إني لأسمع الحديث من الرجل، وأنا أعلم به منه، فأريه أني لا أحسن شيئاً منه.

وروى عثمان بن أبي شيبة، عن علي بن المديني، عن يحيى بن سعيد، عن ابن جرير قال: كان عطاء بعدما كبر وضعف يقوم إلى الصلاة، فيقرأ مائتي آية من سورة البقرة وهو قائم لا يزول منه شيء ولا يتحرك.
وقال ابن عيينه: قلت لابن جرير: ما رأيت مصلياً مثلك. فقل: لو رأيت عطاء؟

وقال عطاء: إن الله لا يحب الفتى يلبس الثوب المشهور، فيعرض الله عنه حتى يضع ذلك الثوب .. وكان يقال: ينبغي للعبد أن يكون كالمريض لابد له من قوت، وليس كل الطعام يوافقه. وكان يقال: الدعوة تعمي عين الحكيم فكيف بالجاهل؟ ولا تغبطن ذا نعمة بما هو فيه فإنك لا تدري إلى ماذا يصير بعد الموت.


وعن الإمام أحمد عن اسماعيل بن أمية قال: كان عطاء يطيل الصمت، وقال في قوله تعالى: {لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله} النور - 37

قال: لا يلهيهم بيع ولا شراء عن مواضع حقوق الله تعالى التي افترضها عليهم أن يؤدوها في أوقاتها وأوائلها.








لا تعــــــــــــليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الاحزان
مشرف سابق
مشرف سابق


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الرابعة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 4153
العمر : 28
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات صنعت تاريخيأ   الجمعة 26 يونيو 2009, 22:19

عبد الله بن المبارك

( نظرت في أمر الصحابة و أمر بن المبارك ، فما رأيت لهم عليه فضلا إلا بصحبتهم النبي صلى الله عليه و سلم و غزوهم معه ) هذا ما قاله ابن عيينه عن الرجل الصالح عبدالله بن المبارك الذي سنتحدث عن بعض من سيرته فيما يلي ..
الحمد لله ، و صلى الله عليه وسلم .. وبعد …
هو من العلماء و الأئمة المجتهدين و المجاهدين من لهم الفضل ، بعد الله ، في إعلاء كلمة الحق باجتهادهم في شتى العلوم الدينية ( و الدنيوية ) وإن المجتمعات اليوم بحاجة ماسة إلى أن ننشر فيها سيرهم حتى نسهم في ابتعاث ماضيهم الزاهر الزاخر، ليصل حاضر الأمة بماضيها ، وليطلع عليها الشباب المثقف ، ليرى من خلال تلك السير عظمة هؤلاء الرجال الذين بنو مجد الإسلام ، وبالتالي يدرك سر انتشار الإسلام وسر انكماشه على أيدي من بعدهم و يدرك صدق القائل : ( يا له من دين لو أن له رجال !! )


  • نشأته :
ولد ابن المبارك في السنة 118 هـ في عهد الخليفة الأموي هشام بن عبدالملك ، وعاش إلى سنة 181هـ حيث توفي في خلافة هارون الرشيد ..
يحكى عن مبارك أبي عبد الله أنه كان يعمل في بستان لمولاه ، و أن مولاه جاءه يوما و قال له : أريد رماناً حلواً ،فمضى إلى بعض الشجر و أحضر منها رماناً ، فكسره ( صاحب البستان ) فوجده حامضا فحرد عليه و قال : أطلب الحلو و تحضر لي الحامض ؟ هات حلواً ..!!
فمضى و قطع من شجرة أخرى فلما كسره وجده أيضا حامضاً ، فاشتد حرده عليه ، وفعل ذلك ثالثة فذاقه فوجده أيضاً حامضاً ، فقال له بعد ذلك : أنت ما تعرف الحلو من الحامض ؟
قال : لا ..
فقال : و كيف ذلك ؟
فقال : لأني ما أكلت منه شيئاً حتى أعرفه ...
فقال : ولم لم تأكل ؟
فقال : لأنك لم تأذن لي بالأكل منه !
فعجب من ذلك صاحب البستان ، و عظم أبو عبد الله مبارك في عين سيده ، و زاد قدره عنده وكان لصاحب البستان بنت خطبت كثيراً ، فقال لمبارك : يا مبارك ، من ترى تزوج هذه البنت ؟
فقال : أهل الجاهلية كانوا يزوجون للحسب ، و اليهود للمال ، و النصارى للجمال ، وهذه الأمة للدين.
فأعجبه عقله فذهب فأخبر بها أمها و قال لها : ما أرى لهذه البنت زوجاً غير مبارك !
فتزوجها فجاءت بعبد الله بن المبارك ، فتمت عليه نعمة بركة أبية وأنبته الله نباتاً صالحاً و رباه على عينه ..

  • علمه :
قد اتفقت جميع المصادر على أنه كان طلّاباً للعلم نادر المثال ، رحل إلى جميع الأقطار التي كانت معروفة بالنشاط العلمي في عصره ..
وفيه يقول عبد الرحمن بن أبي حاتم : سمعت أبي يقول : كان ابن المبارك ربع الدنيا بالرحلة في طلب الحديث ، لم يدع اليمن ولا مصر و لا الشام ولا الجزيرة و البصرة و لا الكوفة .. و قد شهد له أحمد بن حمبل بذلك أيضاً !!
كان ابن المبارك رحمه الله يقول : خصلتان من كانتا فيه نجا : الصدق ، و حب أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم ... و قد كان ينشد العلم حيث رآه و يأخذه حيث وجده ، لا يمنعه من ذلك مانع ، كتب عمن هو فوقه ، و عمن هو مثله ، و تجاوز ذلك حتى كتب العلم عمن هو أصغر منه ..
وقد روي أنه مات ابن له فعزاه مجوسي فقال : ينبغي للعاقل أن يفعل اليوم ما يفعله الجاهل بعد أسبوع.
فقال بن المبارك : اكتبوا هذه !!
وقد بلغ به ولعه بكتابة العلم مبلغاً جعل الناس يعجبون منه ، فقد قيل له مرة : كم تكتب ؟
قال : لعل الكلمة التي أنتفع بها لم أكتبها بعد !!
وقد عابه قومه على كثرة طلبه للحديث فقالوا : إلى متى تسمع ؟ فقال إلى الممات !!
و عمل عل جمع أربعين حديثا ، و ذلك تطبيقا للحديث النبوي القائل : ( من حفظ على أمتى أربعين حديثاً من أمر دينها بعثه الله تعالى يوم القيامة في زمرة الفقهاء و العلماء )
و من شعره :
يقول في الجهاد في سبيل الله ، أنه أفضل العبادات ، و أنه أليق بالمسلم من العكوف في زاوية المسجد و ترك الثغور مفتوحة أمام العدو ... ومن ذلك ما حدث به محمد بن إبراهيم بن أبى سكينة قال :
أملى علي بن المبارك بطرسوس – ثغر من ثغور الروم – ورقة إلى الفضيل بن عياض في سنة سبع و سبعين و مائه فيها هذه الأبيات :

يا عابد الحرمين لو أبصرتنا .... لعلمت أنك بالعبادة تلعب
من كان يخضب جيده بدموعه .... فنحورنا بدمائنا تتخضب
أو كان يتبع خله في باطل .... فخيولنا يوم الصبيحة تتنعب
ريح العبير لكم، و نحن عبيرنا .... رهج السنابك و الغبار الأطيب
ولقد أتانا من مقال نبينا .... قول صحيح صادق لا يكذب
لا يستوي غبار خيل الله في .... أنف امرئ و دخان نار تلهب
هذا كتاب الله ينطق بيننا .... ليس الشهيد بميت لا يكتب

  • من أقواله و حكمه :
الدنيا سجن المؤمن ، و أعظم أعماله في السجن الصبر و كظم الغيظ ، وليس للمؤمن في الدنيا دولة ، وإنما دولته في الآخرة !
ليس من الدنيا إلا قوت اليوم فقط
و سئل رحمه الله عن قول لقمان لابنه : ( إن كان الكلام من فضة فإن الصمت ذهب) ، فقال : معناه لو كان الكلام بطاعة الله من فضة ، فإن الصمت عن معصية الله من ذهب !!
وكان يكثر الجلوس في بيته فقيل له : ألا تستوحش ؟ فقال : كيف أستوحش و أنا مع النبي صلى الله عليه و سلم ، و أصحابه ؟
وكان يعتزل مجالس المنكر و اغتياب الناس فقيل له : إذا صليت معنا لم لا تجلس معنا ؟
قال : أذهب مع الصحابة و التابعين ..
قيل له : و من أين الصحابة و التابعون ؟
قال : أذهب أنظر في علمي فأدرك آثارهم و أعمالهم ، فما أصنع معكم و أنتم تغتابون الناس !
كما كان مستجاب الدعوة ،فقد دعا للحسن بن عيسى و كان نصرانياً : اللهم ارزقه الاسلام ، فاستجاب الله دعوته فيه ..
رؤى الناس في حقه :
قال زكريا بن عدي : رأيت بن المبارك في المنام فقلت : ما فعل الله بك ؟
قال : غفر لي برحلتي في الحديث !
ورؤى الثوري في المنام فقيل له : ما فعل الله بك ؟ قال : رحمني ..
فقال له : ما حال عبد الله بن المبارك ؟
فقال : هو ممن يلج على ربه كل يوم مرتين ..
هذا ما رآه الصالحون و ( رؤيا المؤمن جزء من ست و أربعين جزءاً من النبوة ) كما يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم .
فرحمة الله و رضي عنه وما أصدق قول الشاعر فيه :
جمال ذي الأرض كانوا في الحياة ، وهم ...... بعد الممات جمال الكتب و السير


وبعد فلمن أراد الاستزادة فعليه بكتاب أعلام المسلمين(1) ( عبد الله بن المبارك الامام القدوة ) تأليف : محمد عثمان جمال ، دمشق ، دار القلم ، ه 1987مـ 1407








لا تعــــــــــــليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الاحزان
مشرف سابق
مشرف سابق


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الرابعة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 4153
العمر : 28
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات صنعت تاريخيأ   الجمعة 26 يونيو 2009, 22:21

وهب بن منبه

تابعي جليل، له معرفة بكتب الأوائل، ويشبه كعب الأحبار ، ولو صلاح وعبادة.
أدرك وهب بن منبه عدة من الصحابة، وأسند عن ابن عباس، وجابر، وروى عن معاذ بن جبل وأبي هريرة وعن طاوس .
قال وهب: مثل من تعلم علماً لا يعمل به كمثل طبيب معه شفاء لا يتداوى به.
قال وهب: إن الله لما فرغ من خلقه يوم الجمعة أقبل يوم السبت فمدح نفسه بما هو أهله وذكر عصمه وجبروته وكبرياءه، وسلطانه وقدرته وملكه وربوبيته، فأنصت كل شيء وأطرق له، فقال: أنا الملك لا إله إلا أنا ذو الرحمة الواسعة والأسماء الحسنى، أنا الله لا إله إلا انا ذو العرش المجيد والأمثال العلا، أنا الله لا إله إلا أنا ذو الطول والمن والآلاء والكبرياء، أنا الله لا إله إلا أنا بديع السماوات والأرض، ملأت كل شيء عظمتي، وقهر كل شيء ملكي، وأحاطت بكل شيء قدرتي، وأحصى كل شيء علمي، ووسعت كل شيء رحمتي، وبلغ كل شيء لطفي، فأنا الله يا معشر الخلائق فاعرفوا مكاني، فليس شيء في السماوات والأرضين إلا أنا.
وقال وهب بن منبه: كان رجل من الأولين أصاب ذنباً فقال: لله على ان لا يظللني سقف بيت أبداً حتى تأتيني براءة من النار، فكان بالصحراء في الحر، فمر به رجل فرأى شدة حاله فقال: ياعبدالله ما بلغ ما أرى؟ فقال: بلغ ما ترى ذكر جهنم، فكيف بي إذا ظظظظانا وقعت فيها؟! وقال: لا يكون البطال من الحكماء أبداً، ولايرث الزناة من ملكوت السماء.
قال وهب: أزهد الناس في الدنيا - وإن كان حريصاً عليها من لم يرض منها إلا بالكسب الحلال الطيب، مع حفظ الأمانات، وأرغب الناس فيها وإن كان عنها معرضاً، من لم يبال من أين كسبه منها حلالاً كان أو حراماً، وإن أجود الناس في الدنيا من جاد بحقوق الله عزوجل، وإن رآه الناس بخيلاً فيما سوى ذلك، وإن أبخل الناس في الدنيا من بخل بحقوق الله عزوجل وإن رآه الناس جواداً فيما سوى ذلك.
وروى عبدالله بن المبارك، عن رباح بن زيد، عن عبد العزيز بن مروان. قال: سمعت وهب بن منبه يقول: مثل الدنيا والآخرة مثل ضرتين، إن رضيت إحداهما أسخطت الأخرى.
وقال: إن أعظم الذنوب عند الله بعد الشرك السحر.
وقال: إذا صام الانسان زاغ بصره، فإذا أفطر على حلاوة عاد بصره.
وقال ابن المبارك عن بكر بن عبدالله قال: سمعت وهباً يقول: مر رجل عابد على رجل عابد فرآه مفكراً فقال له: مالك؟
فقال له: أعجب من فلان، إنه كان قد بلغ من حباته ما بلغ، ثم مالت به الدنيا.
فقال: لاتعجب ممن مال كيف مال، ولكن إعجب ممن استقام كيف استقام.


وقال وهب: أصاب أيوب البلاء سبع سنين، وترك يوسف في السجن سبع سنين، ومسخ بختنصر في السباع سبع سنين.

وسئل وهب عن الدراهم والدنانير فقال: هي خواتيم رب العالمين، فالأرض لمعايش بن آدم لا تؤكل ولا تشرب، فأينما ذهبت بخاتم رب العالمين قضيت حاجتك، وهي أزمة المنافقين بها يقادون إلى الشهوات ..
وعنه قال: قال حكيم من الحكماء: إني لأستحي من الله عزوجل أن أعبده رجاء ثواب الجنة فقط فأكون كالأجير السوء، إن أعطي عمل وإن لم يعط لم يعمل، وإني لأستحي من الله أن أعبده مخافة النار فقط، فكون كالعبد السوء إن رهب عمل أن ترك لم يعمل، وإني ليستخرج مني حب الله مالا يستخرج من غيره.








لا تعــــــــــــليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الاحزان
مشرف سابق
مشرف سابق


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الرابعة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 4153
العمر : 28
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات صنعت تاريخيأ   الجمعة 26 يونيو 2009, 22:22

سويد بن غفلة

هو سويد بن غفلة بن عوسجة بن عامر ويكنى أبا أمية ، من أهل الكوفة من الطبقة الأولى من التابعين.
رحل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوصل إلى المدينة، وقد قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلم يره، فصحب أبابكر وعمر وعثمان وعلياً ، رضوان الله تعالى عنهم.
وروى الشعبي عن سويد بن غفلة أنه قال : أنا أصغر من رسول الله صلى الله عليه وسلم بسنة.
عن عمران بن مسلم قال : كان سويد بن غفلة إذا قيل له: أعطي فلان وولى فلان، قال: حسبي كسرتي ملحي.
وعن عثمان بن عمران قال: قال سويد بن غفلة: لو استطعت أن أكون مؤذن الحي لفعلت.
وعن خيثم، عن سويد بن غفلة قال : إذا أراد الله أن ينسى أهل النار جعل لكل واحد منهم تابوتا من نار على قدره، ثم أقفل عليهم بأقفال من نار، فلا يضرب فيهم عرق، إلا وفيه مسمار من نار ثم يجعل ذلك التابوت في تابوت آخر من نار ثم يقفل عليه بأقفال من نار، ثم تضرم بينهما نار، ثم يجعل ذلك في تابوت آخر من نار، ثم يقفل بأقفال من نار، ثم تضرم نار فلا يرى أحد منهم أن في النار غيره.
عن سويد بن غفلة قال: أن الملائكة تمشي أمام الجنازة وتقول ما قدم؟ ويقول الناس : ما ترك؟

وعن الوليد بن علي، عن أبيه قال: كان سويد بن غفلة يؤمنا في شهر رمضان في القيام، وقد أتى عليه عشرون ومائة سنة، وكان يمشي، يأتي الجمعة ماشياً وقال حنش بن الحارث : رأيت سويد بن غفلة يمر بنا في المسجد إلى امرأة له من بني أسد، وهو في السابعة والعشرين بعد المائة من عمره.

عن عاصم بن كليب قال: تزوج سويد بن غفلة بكراً ، وهو في السادسة عشر بعد المائة من عمره، وكان يمر بنا إلى الجمعة يمشي وهو ابن ست عشر سنة بعد المائة ..

وأسند سويد، عن أبي بكر وعمر، وابن مسعود وبلال وغيرهم رضوان الله تعالى عنهم.
وقال محمد بن سعد: مات سويد بن غفلة في الثامنة والعشرين بعد المائة من عمره سنة احدى واثنتين وثمانين هجرية.








لا تعــــــــــــليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الاحزان
مشرف سابق
مشرف سابق


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الرابعة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 4153
العمر : 28
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات صنعت تاريخيأ   الجمعة 26 يونيو 2009, 22:22


محمد بن سيرين


هو محمد بن سيرين البصري الأنصاري بالولاء .. إمام زمانه في علوم الدين بالبصرة ..
يروي ياقوت الحموي عن نسبه أن سيرين اسم والدة محمد، وقد سبيت في عين التمر ..
ويروي ابن خلكان أون والد سيرين من (جرجرايا) وكنيته أبو عمرة، وعين التمر هذه بلدة قرب الكوفة اقتحمها المسلمون في أيام أبي بكر رضي الله عنه على يد خالد بن الوليد سنة 12هـ ففتحوها عنوة وسبوا نساءها وقتلوا رجالها، ومن ذلك السبي والدة محمد بن سيرين ولهذا فهو منسوب لأمه ..
نشأ ابن سيرين بزازاً (تاجر أقمشة) وفي أذنه صمم وتفقه بالدين وروى الحديث واشتهر بالورع وتفسير الأحلام واستكسبه أنس بن مالك بفارس .
ينسب إلى محمد بن سيرين كتاب (تعبير الرؤيا) وقد طبع بمصر 1291هـ ويقع في 52 صفحة، يتحدث عن الرؤيا وأصولها ويذكر أن الرؤيا جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة، كما يتحدث عن تأويل رؤية الله تعالى ورؤية الملائكة والأنبياء والصالحين والكعبة والآذان والصلاة والحج وآخر الكتاب (سورة الناس) ومن تلاها في المنام عصم من البلايا وأعيذ بالله من الشيطان الرجيم وهو آخر ما جمع من تفسير ابن سيرين ووفيما يلي بعض ما جاء بهذا الكتاب:
تفسير رؤية النبي صلى الله عليه وسلم: (من رآه يخطب فإنه يعظ أمته، ومن رآه ينظر المرآة فإنه يحث أمته على الأمانة، ومن رآه يأكل فإنه يحث أمته على أداء الزكاة.
أما رؤية باقي الأنبياء عليهم الصلاة والسلام فإنها قبل رؤية الملائكة تعني كثرة الخصب والأمطار، ورخص الأسعار والفرح والنصر والبركة ... الخ.
يتضح مما سبق أن ابن سيرين نشأ في عصر صدر الإسلام، ولا يعقل علميا أن تكون تلك الأقوال المنسوبة إليه من وضعه، إذ أنها ليست من طابع ذلك العصر، ولا من أساليبه ولغته، ولم يكن المسلمون آنذاك قد دونوا الحديث، لهذا فالغالب أن تلك الأقوال ظهرت في عصور الإنحلال والتخلف منذ أواخر عصر المماليك، وبقي على الباحثين التعرف إلى كيفية إلصاقها بابن سيرين.
مجمل القول أن قيمة تلك الأعمال المنسوبة إلى ابن سيرين تبقى ثانوية، وهي أعمال مشكوك فيها علميا فهي ليست أسلوب عصر ابن سيرين، ولا من ظواهر عصره الذي فهم الدين على أساس سليم يتسم بالعمل والجهاد في سبيل الله بعيداً عن مجالات الخرافات ومعرفة الغيب وشعوذة المنامات، والله تعالى يقول: (وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت).
ومن جهة نظر العلم لا تستطيع الأرواح في المنام أو في غيره أن تعرف الغيب والذي يعلم الغيب هو الله وحده سبحانه وتعالى علام الغيوب.








لا تعــــــــــــليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وجدى عبدالله
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 806
العمر : 27
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات صنعت تاريخيأ   الجمعة 26 يونيو 2009, 23:47

مــــــشـــــكـــــورة عــــلـــــى الـــمــــجــــهــــودات الــــكـــــبــيــــرة

تــــــــحــــيــــــاتــــــى 










_________________________
وجدى عبدالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
shimooo
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الثالثة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامه
عدد المساهمات : 731
العمر : 27
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات صنعت تاريخيأ   السبت 27 يونيو 2009, 00:00




جزاكى الله كل خير يا ملكه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شخصيات صنعت تاريخيأ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
آداب دمنهور :: منتدى الكتب التاريخية :: منتدى الشخصيات التاريخية-
انتقل الى: