آداب دمنهور


 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجبرية والحتمية والحرية عند ابن رشد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yasmean
مشرف سابق
مشرف سابق


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : كفر الدوار
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الرابعة
قسم : التاريخ والاثار الاسلامية
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 841
العمر : 26
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: الجبرية والحتمية والحرية عند ابن رشد   الجمعة 13 فبراير 2009, 20:52

معنى الجبرية :هى عجز الارادة الانسانية العاقلة عن الاختيار والتحكم فى السلوك لان حياة الانسان تخضع
وظروف خارجة عن ارادتة مثل قدرة الله وظروف المجتمع والظروف الطبيعية
معنى الحتمية :هى ان الظواهر الطبيعية لاتحدث بالصدفة وانما هى مقيدة بشروط معينة ومتى توافرت هذة الشروط
فانها تحدث حتمافمثلا اذا توافر شرط الحرارة فانة يؤدى حتما الى حدوث تمدد المعادن
فى البداية سوف اشرح اراء العلماء والمذاهب المختلفة على مر العصور فى مشكلة الحرية والجبرية :
الجهمية ونفى حرية خلق الافعال (جهم بن صفوان)الموقف العام للفرقة
1_نفى جهم عن الانسان كل قدرة على الاختيار وقال ان الانسان لا يقدر على شىء وهو مجبور على افعالة
ولا ارادة او اختيار
2_واذا كانت الافعال تنسب الى الانسان فذلك على سبيل المجاز كما يقال (الشجرة اثمرت او سطعت الشمس)
3_يرى جهم ان الله هو القادر والفاعل والخالق والمحيى والمميت
4_وقرر ان الثواب والعقاب جبر والايمان والكفر جبر ايضا فاللّة قدر كل شىء ازلا فاللّة تعالى خلق المؤمنين مؤمنين
والكافرين كافرين وكل ما سيحدث مقدر ازلا
المبرر الاساسى للوقف الجبرى
نفى جهم حرية خلق الافعال لانة لو كان الانسان خالقا" لافعالة لكان معنى ذلك انة شريكا للة فى الخلق وهذا ينافى الوحدانية
لذلك قال جهم ان الله قدر كل شىء ونحن مجرد منفذين للمشيئة الالهية
المعتزلة وتاكيد حرية الارادة الانسانية (واصل بن عطاء)الموقف العام
1_اللة تعالى كامل وهذا يقتضى ان يوصف بالعدل لان الظلم يتنافى مع الكمال
2_الاقرار بان الله عادل يستتبع بالضرورة الاقرار ايضا بانة تعالى حين يصدر الاوامر والتكليفات لعبادة يعطيهم فى نفس الوقت القدرة
التى تساعدهم على تنفيذ هذة الاوامر وتلك التكليفات لان الله لا يكلف العبد الا ما يطيقة وما يستطيع القيام بة
3_هذة القدرة تعنى ان الانسان حر مخير وليس مجبرا ولو انعدمت هذة الحرية وتلك القدرة فان التكليف حينئذ يسقط.
4_ان الثواب والعقاب دليل على حرية الارادة الانسانية اذ ليس من العدل ان يحاسب الانسان على فعل هو مجبر علية
ولذلك عندما خلق الله الانسان خلق فية هذة القدرة المحدودة (الاختيار والحرية)لكى يساعدة على تنفيذ
التكليفات والاوامر الالهية لان العدل الالهى يتطلب حرية الانسان
الاشعريةوالتوسط بين الجبرية والحرية (ابو الحسن الاشعرى)الموقف العام
1_بدا ينتقد كلا من الجهمية والمعتزلة :
عاب على الجهمية سلبهم العبد كل حرية ممكنة ومعناة سقوط التكليف والجزاء
ميزتهم انهم جعلوا الله وحدة الخالق فمنعوا الشرك باللة فى الخلق
2_عاب على المعتزلة انهم جعلوا العبد خالقا لافعالة فاصبح شريكا للة فى الخلق
ميزتهم ان حرية العبد تبرر التكاليف والعقاب والثواب فى الاخرة وذلك مصدر للعدل الالهى
راى الاشعرى فى الحرية سماة بنظرية الكسب
1_الكسب عند الاشعرى معناة الاقتران او التلازم بين ارادة العبد ورغبتة من جهة وخلق الله لافعال هذا العبد
من جهة اخرى حيث يصبح الفعل مكتسبا للعبد حسب ارادتة ونيتة دون ان يكون خالقة
2_اذا اراد الانسان فعلا فان الله هو الذى يخلق لة الفعل لحظة اختيارة لة فالانسان حر لانة يختار الفعل
اما خلق الفعل للة وحدة
3_رغبة العبد ونيتة هى التى تجعلة حرا فى الاختيار وبناء عليها يخلق الله لة الفعل ومن ثم يتحمل الفرد
مسئولية افعالة وما يترتب عليها من جزاء
4_فمثلا اذا نوى العبد عمل فعل شرير مثل قتل او سرقة احد الاشخاص فان الله تعالى يخلق لهذا العبد كافة
الافعال التى يمكن بواسطتها قتل او سرقة هذا الشخص..اما اذا رغب العبد فى عمل خير فان الله يخلق لهذا العبد
افعالة التى تتفق مع رغبتة الخيرة ويكون الله هو خالق كل الافعال وحدة ولكن حسب نية العبد
الحرية من وجهة نظر (ابن رشد)اولا بدا بنقد من سبقوة
1_نقد الجهمية فقال اذا افترضنا ان الله هو خالق الافعال وفق مشيئتة يصبح الانسان مجبورا فى افعالة وحياتة
ومن ثم يسقط عنة التكليف والمسئولية ويتشابة مع الجماد وهذا ليس صحيحا
2_نقد المعتزلة فقال اذا افترضنا ان الانسان هو خالق افعالة بارادتة الحرة لكى يصبح مسئولا فهذا يعنى
وجود افعال على غير مشيئة الله وارادتة ويعنى وجود خالق للافعال غير الله وهذا ليس صحيحا
3_نقد الاشعرية فاكد فشل الاشعرى فى محاولة التوفيق لان الوسط ليس لة وجود حقيقى حيث لافصل بين الارادةوالفعل
فى واقع الحياة واذا افترضنا صحة ذلك فستصبح المسئولية على الانسان ناقصة وغير كاملة
وجهة نظر ابن رشد فى الحرية
1_يرى ابن رشد ان افعال الانسان ليست اختيارية تماما ولا جبرية تماما وانما تجمع فى آن واحد بين الجبروالاختيار
2_ميز ابن رشد بين عالمين عالم الارادة الداخلية للانسان وعالم الظواهر والاسباب الخارجية فى الطبيعة
3_يرى ان العالم الارادى الداخلى للانسان متروك لة يختار فية ما يشاء من افعال اما العالم الخارجى فهو الذى
قدرة الله تعالى بمشيئتة ووضع فية الاسباب والعوائق التى تعرف باسم القدر وهذة الاسباب تسير وفقا لنظام
محدد مقدما حسب ارادة الله
واعطى مثالا
قد اعزم على السفر فى يوم معين ولكن قد تطرا ظروف خارجية تعطل سفرى مثل المرض
الحرية من وجهة نظر (الصوفية)الموقف العام
قسموها الى مبداين اساسيين هما:
اولا:الحرية هى التحرر من عبودية غير الله
عرف الجرجانى الحرية عند الصوفية انها الخروج عن رق الكائنات وقطع جميع العلائق والاغيار <ومعنى ذلك ان
يتحررالانسان من الرق والعبودية للكائنات الموجودة فى عالمنا المادى وان يقطع علاقتة بما دون الله >
وقد حدد الجرجانى ثلاث مراتب للحرية
المرتبة الاولى :وهى حرية العامة من رق الشهوات حتى لايصبح العبد خاضعا لها
المرتبة الثانية :هى حرية الخاصة من رق المرادات لفناء ارادتهم فى ارادة الحق
المرتبة الثالثة:وهى اعلىالمراتب وتضم خاصة الخاصة والحرية عندهم هى فناء ذاتهم تماما حتى ينكشف الحق فى قلوبهم
ثانيا:الحرية هى الخضوع لعبودية الله
1_بعد ان تحرر الصوفى من عبودية غير الله فى المراتب السابقة وهى الشهوات والارادة والذات فانة يصبح عبدا
للة وحدة
2_وينتقد الصوفية غيرهم من الذين لايؤمنون باللة تعالى ولا يخضعون لاوامرة بانهم ليسوا احرارا بل هم عبيد
لمن لايستحق العبودية وهى شهواتهم المادية وارادتهم الدنيوية
الحرية من وجهة نظر (محمد عبدة)الموقف العام
1_الانسان حر بشهادة العقل والشريعة...العقل السليم يؤكد بداهة ان الانسان حر دون حاجة الى دليل لانة
اختار اعمالة ويقدرها بارادتة والافعال تنسب الى صاحبها والشريعة الاسلامية تؤكد على حرية الانسان ومسئوليتة
عن افعالة (كل نفس بما كسبت رهينة)
2_حرية الانسان ليست مطلقة ..فحرية الانسان محدودة بشهادة العقل لان هناك قوى اخرى تحد من حريتنا وتمنع تنفيذ ارادتنا
فى كثير من الاحيان والحرية المطلقة للة وحدة
3_حرية الانسان ليست شركا باللة... لان الشرك فى راية هو الاعتقاد بان هناك قوة اخرى غير الله لها تاثير
يفوق تاثير قوة الله
4_القضاء معناة اسبقية العلم الالهى...يرى محمد عبدة ان القول بحرية الانسان لايتنافى مع القضاء لان القضاء
معناة سبق العلم الالهى لان الله تعالى يحيط علما ما سيقع من الانسان بارادتة وبانة سيعمل كذا فى وقت كذا
وهو خير فيثاب علية او شر يعاقب علية
ويؤكد محمد عبدة ان العلم الالهى السابق لا يحول دون حرية الانسان وذلك لان علم الله يتحقق بالضرورة ومن ناحية
العقل فان الاحاطة بما سيقع لاتكون مانعة من الفعل او باعثة فية
5_التوكل ليس جبريةواستكانة وانما ثقة الله فى السعى والعمل.

اورد انصار الجبرية ثلاث ادلة على وجودها جوهريا فى تكوين الانسان :الدليل الجسمى:
1_وجود الدوافع الفطرية لدى الانسان تجبرة وتدفعة الى انواع معينة من السلوك لاشباع هذة الدوافع كالجوع
والعطش والجنس
2_وجود الافعال المنعكسة اللاارادية تدفع الانسان الى سلوك معين
مثال سحب اليد عند تعرضها للنار
3_الصفات الموروثة التى ليس للفرد دخلا فى وجودها فانها تجبرة على سلوك معين
الدليل النفسى :
1_يشعر الانسان احيانا انة مجبرا على افعال معينة كما يحدث لنا فى حالات الخوف والغضب
2_الحالات النفسية قد تجبر الانسان على تصرفات معينة
فمثلا المتشائم والمتفائل والمعقد نفسيا فهؤلاء تتحكم فى سلوكهم مشاعرهم الخاصة
3_العجز امام احداث العالم الكبير والخضوع لها
الدليل الاجتماعى :
1_الفرد فى المجتمع يجد نفسة مضطرا للخضوع لقيود الجماعة وعاداتها والفرد الذى يولد فى اسرة فقيرة او غنية
يجد نفسة مضطرا للتكيف مع ظروف عائلتة واذا كان البعض يقول ان الفرد يستطيع التمرد على اوضاعة الاجتماعية
فهذا استثناء لان الاغلبية من الافراد يخضعون للمجتمع


اما انصار الحتمية فمنهم :
قانون تداعى المعانى(هيوم)ويخضع لعدة علاقات
1_المشابهة :اى اننا عندما نرى شيئا بحيث يحدث نتيجة لة انطباع فى العقل وعندما نرى شيئا مماثلا لة فيما بعد
يكون من السهل استرجاعة
مثال عندما ارى حادثا معينا فى هذا الوقت سبق لى رؤية حادث مثلة اتذكر بالضرورة الحادث السابق
2_الترابط:قد يكون زمانيا مثل الترابط بين التاريخ 6 اكتوبر سنتذكر بالضرورة 10من رمضان
وقد يكون مكانيا مثل عبور قناة السويس وتحطيم خط بارليف المنيع
3_التسلسل:اى ان الفكرة ترتبط بالفكرة التى تليها مثل تذكر كلمة يؤدى لتذكر باقى النص
اى ان وظيفة العقل هنا هى تقبل المدركات الحسية وتكوين المعانى والافكار من هذة المدركات بطريقة الية
اى ان القوانين حتمية مثل(الجاذبية الارضية)


حاولت (الماركسية) تاكيد وجود الحرية الفردية برغم القول بحتمية التاريخ
1_الافراد يصنعون التاريخ
2_حرية الفرد قائمة على :
1-ظروف المجتمع
2-اكتشاف قوانين الضرورة لكى يمكن للفرد استخدامها عمليا
3-الحرية الفردية تتمثل فى المعرفة الحقيقية والتنفيذ الدقيق للظروفوالقوانين الاجتماعية دون ان تكون هى
العامل المؤثر فى تكوين حركة التاريخ
4-احداث التاريخ الحتمية كانت ستحدث بالضرورة حتى لو كان بعض عظمائها ماتوا قبلها
لان هؤلاء ليسوا الا تعبيرا عن تلك الاحداث حتمية الوقوع
مثال : ثورة يوليو كانت سوف تحدث سواء وجد الرئيس جمال عبد الناصر او لم يوجد فهو مجرد تعبير
عن احداث وليس هو السبب فى احداثها
نقد الجبرية الماركسية
1_جبرية التاريخ معناها ان الماضى كان يحمل الحاضر فى جوفة والحاضر يحمل المستقبل
2_يترتب على هذة الجبرية التاريخية ان يكون التاريخ محتوم المسار وبذلك لا يكون فى خطواتة الجديدة
3_ان الحتمية لا تتفق مع ارادة التغيير لانة فى ظل الحتمية لا توجد ارادة الانسان
4_يترتب على ذلك انة لايبقى للانسان امام نفوذ التاريخ الا ان يتفرج على ما يحدث للمجتمع والطبيعة
5_برغم ذلك نرى ماركس حريصا على الا يقف الانسان يتفرج بل علية ان يتدخل لكى يغير وهذا مناقضا للاول
6_تدخل الانسان بارادتة لايحدث مالم يكن سيحدث من تلقاء نفسة بل يسرع فى احداثة لكى يصل الى الهدف قبل اوانة
الطبيعى
7_هذا الراى مناقضا لراى ماركس وهو ان الافكار والقيم لاتسبب وقوع الاحداث بل هى نتيجة لهذة الاحداث

راى (سارتر)
1_الانسان حر لان وجودة اسبق من ماهيتة
2_الانسان مسئول عن افعالة ويتحمل تنائجها
3_مسئولية الاختيار تولد القلق عند الانسان(خوفا من الفشل)
وهذة هى اراء كبار علماء الفلسفة والمفكرين على مر العصور
اما عن الامثال فهى من عندى انا للتوضيح
اما عن رائى الشخصى فى هذا الموضوع فانا اتفق تماما فى الراى مع العالم(ابن رشد)

_________________
ما أخذ بالقوه لا يسترد بغير القوه.

المراجع:فريد العليبى:روية ابن رشد.دار المعارف.القاهرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الاحزان
مشرف سابق
مشرف سابق


الدولة : مصر
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
الجامعة : الإسكندريه فرع دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : الرابعة
قسم : التاريخ
الشعبة : عامة
عدد المساهمات : 4153
العمر : 27
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: الجبرية والحتمية والحرية عند ابن رشد   الأحد 15 فبراير 2009, 19:20









لا تعــــــــــــليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفرعون الصغير
طالب جديد
طالب جديد


الدولة : مصر
عدد المساهمات : 6
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: الجبرية والحتمية والحرية عند ابن رشد   الخميس 23 أبريل 2009, 23:33

شكرا ليكى على العرض الرائع لهذه القضية ، وأحب اطرح وجهة نظرى فيها .

الأنسان مجبر مسير و حر مخير فى وقت واحد ، فالأنسان مجبر فى وجود الغرائز والشهوات داخلة ، ولكنه حر فى الأختيار بين السير وراء هذه الغرائز والشهوات او السير خلف ما يأمره به الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
androw
طالب جديد
طالب جديد


الدولة : إفتراضي
عدد المساهمات : 1

مُساهمةموضوع: رد: الجبرية والحتمية والحرية عند ابن رشد   الجمعة 05 يوليو 2013, 17:18

انتقد ابن رشد فى انه حدد القدر كشىء جبرى للانسان
هوا نظر للجبريه كجبريه الله للانسان و لاكنه لم ينظر للجبريه بشكل عام
كيف يحاسب الانسان اذا كان مجبر بسبب القدر
رايى ان الانسان هوا من يفعل الافعال و ان الافعال غير مخلوقه فاذا قررت ان تجرى فانت تجرى و لاكن لا تخلق الجرى و لا تخلق البيئه التى حوالك لان الله خلقها لك مسبقا
و بذلك تكون انت حر فى فعل افعالك و فى نفس الوقت لم تتدخل فى الخلق و لم تشرك بالله
androw
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجبرية والحتمية والحرية عند ابن رشد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
آداب دمنهور :: المنتديات العلمية :: منتدى علم الفلسفة والمنطق-
انتقل الى: